<body><script type="text/javascript"> function setAttributeOnload(object, attribute, val) { if(window.addEventListener) { window.addEventListener('load', function(){ object[attribute] = val; }, false); } else { window.attachEvent('onload', function(){ object[attribute] = val; }); } } </script> <div id="navbar-iframe-container"></div> <script type="text/javascript" src="https://apis.google.com/js/plusone.js"></script> <script type="text/javascript"> gapi.load("gapi.iframes:gapi.iframes.style.bubble", function() { if (gapi.iframes && gapi.iframes.getContext) { gapi.iframes.getContext().openChild({ url: 'https://www.blogger.com/navbar.g?targetBlogID\x3d2645580034725259998\x26blogName\x3d%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%B9%D9%85+%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AA\x26publishMode\x3dPUBLISH_MODE_BLOGSPOT\x26navbarType\x3dBLUE\x26layoutType\x3dCLASSIC\x26searchRoot\x3dhttp://moimenalife.blogspot.com/search\x26blogLocale\x3dar\x26v\x3d2\x26homepageUrl\x3dhttp://moimenalife.blogspot.com/\x26vt\x3d-7325393906600982235', where: document.getElementById("navbar-iframe-container"), id: "navbar-iframe" }); } }); </script>
السبت، 30 أغسطس 2008

لتجمعنا دعوة (4


ان لم تجتمع الامه الاسلاميه والعربيه فى قراراتها ومواقفها الدوليه ان قصر اجتماعها على صلاة الجمعه التى يحاربوننا عليها بالسيوف الأن بعد أن تشتت الطوائف الاسلاميه وكثرت ما بين شيعه وسنه وغيره وان قد توحدت القلوب تقطر حزن وألم على فلسطين والعراق وأخره من دول الاسلام

ان كانت قد ذهبت قوانا من سلاح نكسر به بأس هذا العدو فلنا دعوة لا تنخلع قواها أبدا
ان أذهبت فينا روح الحياه وحدة الاسلام والقلب المسلم فها هو شهر رمضان جائنا ضيف كل عام ليوحدنا على صيام يومه وقيام ليله والاعتكاف على كتابه الذى به أنزل الينا رحمه وفى رمضان أيضا يهدى الينا الرحمن هديه قبول الدعاء عند الافطار



عن أبي هريرة رضي الله عنه قال رسول الله صلى الله عليه وسلم فيما معناه : ((ثلاثة لا ترد دعوتهم: الصائم حتى يفطر، والإمام العادل، ودعوة المظلوم؛ يرفعها الله فوق الغمام، ويفتح لها أبواب السماء، ويقول الرب: وعزتي لأنصرنك ولو بعد حين
أتمنى من الله
قال ابن عمر : « كان يقال إن لكل مؤمن دعوة مستجابة عند إفطاره ، إما أن يعجل له في دنياه ، أو يدخر له في آخرته » . فكان ابن عمر يقول عند إفطاره : « يا واسع المغفرة اغفر لي


فهنا يا أحبائى فى الله أدعو من الله أن يلهم قلوبنا الى دعاء نجتمع به على الافطار عسى الله أن يتقبله منا قبل رمضان المقبل


وها هى الأدعيه التى فكرنا بها أنا وحبيبتى فى الله موناليزا صاحبة مدونة
أمة الله


قسمنا الأدعيه الى


أدعيه تخص الفرد المسلم نبدأ بها وهى


اللهم انصرنى على من ظلمنى اللهم اعتق رقابنا من النار هذا العام اللهم لا تمتنا الا وانت عنا راض اللهم احسن خواتيم أعمالنا اللهم ألهمنا الصبر عند الصدمة الأولى اللهم أتنا فى الدنيا حسنه وفى الأخرة حسنة وقنا عذاب النار اللهم فك كرب شبابن
ا


أدعيه خاصه بالاسلام


اللهم أعز الاسلام والمسلمين واكسر شوكة أعدائه وأرنا فيهم يوما مثل يوم عاد وثمود ولا تجعل على الأرض من الكافرين ديارا
اللهم وحد صفوفنا فى صلاة الفجر كما وحدتها فى صلاة الجمعه


أدعية خاصه بالمسلمين


اللهم اجعل القرأن العظيم ربيع قلوبنا ونور صدورنا وجلاء حزننا وهمنا ومبلغ علمنا اللهم املأ قلوبنا شوقنا للجنه وفزعا من النار واجعل الدنيا لنا جسر الى أن نلقاك فى منتهاه
هذه بعض من الأدعية التى أحببنا أن نجتمع عليها


هذا ما هوالا اجتهاد و القلب عندما يعمل يخرج أفضل وأفضل فأرجو أن لا يجتمع اللسان فقط ولكن بالقلب واللسان نتحد وندعو الله أن يتقبل
وللجميع الحق فى أن يضيف أو يطلب دعاء خاص به عسى ربنا أن يتقبل منا ومنكم


من الممكن أن يخطأ مسار طلقه من سلاح بين يديك لكن من المستحيل أن تخطأ دعوة قد أسلمها قلبك بين يدى الله عز وجل


التسميات:

الأحد، 24 أغسطس 2008

عايز تعمل ايه فى رمضان (3




فضل القرآن الكريم



صور من اجتهاد السلف في تلاوة القرآن في شهر رمضان

قال سلام بن أبي مطيع

كان قتادة يختم القرآن في سبع واذا جاء رمضان ختم فى ثلاث فاذا جاء العشر ختم كل ليله




وقال الربيع بن سليمان:
كان الشافعي يختم القرآن في شهر رمضان ستين ختمة




وقال موسى بن معاوية:
رحلت من القيروان وما أظن أحداً أخشع من البهلول بن راشد حتى لقيت وكيعاً ، وكان يقرأ في رمضان في الليل ختمه ، وثلثاً ، ويصلي ثنتي عشرة من الضحى ، ويصلي من الظهر إلى العصر






.وقال محمد بن زهير بن محمد:
كان أبي يجمعنا في وقت ختمه للقرآن في شهر رمضان في كل يوم وليلة ثلاث مرات، يختم تسعين ختمة في رمضان






أجر قارئ القرآن






1- أن قارئه لا يخلو من أن يكون مع السفرة أو له أجران : عن عائشة رضي الله عنهـا قالت قال رسـول الله صلى الله عليه وسلم" الماهر بالقرآن مع السفرة الكرام البررة والذي يقرأ القرآن ويتتعتع فيه ليه شاق له أجران" رواه البخاري ومسلم






. 2- أنه يعلو به درجات يوم القيامة: عن عبدالله بن عمرو بن العاص رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" يقال لصاحب القرآن اقرأ وارق ورتل كما كنت ترتل في دار الدنيا فإن منزلتك عند آخر آية تقرأ بها" رواه أبوداود .






3- ان له بكل حرف حسنة :عن ابن مسعود رضي الله عنـه قال قال رسـول الله صلـى الله عليه وسلم" من قرا حرفا من كتاب الله فله حسنة، والحسنة بعشر أمثالها، لاأقول ألم حرف ولكن ألف حرف ولام حرف وميم حرف) .أخرجه الترمذي.






4- أن الآية منه خير من الخلفة السمينة : عـن أبـي هريرة رضـي الله عنـه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال" أيحب أحدكم إذا رجع إلى اهله أن يجد ثلاث خلَفات عظام سمان" قلنا : نعم، قال" فثلاث آيات يقرأ بهن أحدكم في صلاة خير له من ثلاث خلفَات عظام سمان". رواه مسلم .






5- أن قارئ القرآن طيب ظاهرا وباطنا : عن أبي موسـى الأشعري رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم" مثل المؤمن الذي يقرأ القرآن مثل رجة ريحها طيب وطعمها طيب، ومثل المؤمن الذي لايقرأ القرآن مثل التمرة طعمها طيب ولا ريح لها، ومثل الفاجر الذي يقرأالقرآن كمثل الريحانة ريحها طيب وطعمها مر، ومثل الفاجر الذي لايقرا القرآن كمثل الحنظله طعمها مر ولاريح لها" أخرجه البخاري ومسلم .






6- أنه يشفع لصاحبه يوم القيامة: عن أبي أمامة رضي الله عنه قال سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول" اقرؤوا القرآن فإنه يأتي يوم القيامة شفيعا لأصحابه" أخرجه مسلم . تنزل السكينة لقراءته : عن البراء بن عازب رضي الله عنه قال كان رجل يقرأ سورة الكهف وعنده فرس مربوط بشطنين فتغشته سحابة فجعلت تندو وجعل فرسه ينفر منها فلما أصبح أتى النبي صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له فقال" تلك السكينة تنزلت للقرآن" أخرجه البخاري ومسلم .






أنه يقود قارئه يوم القيامة لتاج الكرامة ورضا الله عز وجل: عن أبي هريرة رضي الله7- عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال" يجئ صاحب القرآن يوم القيامة فيقول يارب حلّه، فيلبس تاج الكرامة، ثم يقول يارب زده فيلبس حلة الكرامه ثم يقول يارب ارض عنه فيقال اقرأوارق ويزاد بكل آية حسنه" أخرجه الترمذي





القرأن...... رسالة






نريد فى رمضان وفى غير رمضان ولكن بما اننا على مشارف الشهر الكريم فعنه نتحدث






نريد أن نتدبر المعانى ولا يكون كل همنا ومبلغ مقصدنا هو الفوز بأكبر عدد من الختمات طبعا شئ طيب أن أختم القرأن أكثر من مرة ولكن الأطيب أن أتدبر معانيه أثناء القراءه وأتحسس مقاصدها هنا تكون المنفعه أكبر




وكما قال بن مسعود رضى الله عنه وأرضاه(لا تهدوا بالقرأن هد الشعر ولا تنثروه نثر الدقل,وقفوا عند عجائبه , وحركوا به القلوب , ولا يكن هم أحدكم من السوره أخرها


والدقل هو التمر الردئ





وقد نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عمرو بن العاص أن يختم القرأن فى أقل من ثلاثة أيام , وقال له : ( لا يفهمه من يقرؤه فى أقل من ثلاث) وهذا يدل على أن التدبر وفهم معانى القرأن , لا بد أن يلازم القراءه


الهدف الأسمى

إن الهدف الأسمى من القرآن هو أن يكون منهجا لنا في هذه الحياة، وأن يغير السلوك السيئ إلى الحسن؛ أي أن نعيش معه ونعمل به، وحتى نعمل به لا بد أن نفهم معانيه ومراد الله عز وجل من الآيات.
وهذا لا يأتي من القراءة السريعة الخالية من التدبر؛ ولا بد أن نعلم أن رسول الله- صلى الله عليه وسلم- حينما حثنا على الإكثار من تلاوته، وبيَّن لنا في أحاديثه عظم ثواب القراءة كان الهدف من ذلك أن نداوم على الاقتراب منه، ونعيش مع آياته ونفهمها ونعيش بها.
أما أن نقترب منه، ونكثر من تلاوته، ولا نتدبره ولا نعيش معه، فهذا ليس هو المطلوب، فلا بد من التدبر عند قراءته،



حيث قال تعالى: ﴿أَفَلا يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ أَمْ عَلَى قُلُوبٍ أَقْفَالُهَا﴾ (محمد:24).
.



أمثله عن حال الصحابه مع القرأن


ونذكر مثالا للصحابة في تلقيهم للقرآن وتفاعلهم معه، حينما نزل قول الله تعالى: ﴿الَّذِينَ آمَنُوا وَلَمْ يَلْبِسُوا إِيمَانَهُمْ بِظُلْمٍ أُوْلَئِكَ لَهُمْ الأَمْنُ وَهُمْ مُهْتَدُونَ﴾ (الأنعام: 82)، شقَّ عليهم ذلك وذهبوا إلى رسول الله- صلى الله عليه وسلم- وقالوا: "يا رسول الله، أينا لم يظلم نفسه؟!"، أي كلنا واقع في الظلم، وهذه الآية لا يحصل فيها الأمن ولا الاهتداء إلا بالإيمان الذي لم يخلط فيه الإنسان إيمانه بظلم، فوضَّح لهم رسول الله- صلى الله عليه وسلم- أن المقصود بالظلم في الآية هو الشرك




وهذا أبو بكر- رضي الله عنه- تُتهم ابنته عائشة بالزنى، ويبرئها الله جل وعلا في سورة النور في قصة الإفك، ويتبين أن من جملة من رمى عائشة، وتكلم فيها مسطح بن أثاثة، وهو قريب لأبي بكر- رضي الله عنه- كان فقيرا.
وكان أبو بكر يصله بالإعانة ثم لما تبيَّن الأمر وتبين براءة عائشة- رضي الله عنها- حلف أن لا يصله شيئا من عطاياه بعد أن فعل ما فعل، فأنزل الله جل وعلا قوله سبحانه وتعالى: ﴿أَلا تُحِبُّونَ أَنْ يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ﴾ فقال أبو بكر رضي الله عنه: بلى بلى



.
وقد ورد عن الصاحبة أن أحدهم كان يقيم الليل بآية واحدة، فهذا تميم الداري -رضي الله عنه- رُوي عنه أنه كرر قوله تعالى: ﴿أَمْ حَسِبَ الَّذِينَ اجْتَرَحُوا السَّيِّئَاتِ أَنْ نَجْعَلَهُمْ كَالَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ﴾ وظل يردد هذه الآية حتى أصبح، وهو لا يرددها طلبا للأجر بقراءةِ الأحرف؛ وإنما لطلب ما فيها من المعاني والخير والهدى



.
ولا أعني بالتدبر والمعايشة للقرآن ألا نكثر من تلاوته طلبا لأجر التلاوة، فالإكثار من تلاوته مطلوب، وفهمه وتدبره مطلوب أيضا، فكلا الأمرين مهم، ولكن أعني ألا نجعل القراءة هي الأساس دون تدبر وفهم



..
كيف الجمع بين الأمرين


أولا: عليك أخي الحبيب أن تهيئ نفسك وقلبك عند قراءةِ وردك، بأن تتوضأ وتستعمل السواك وتستقبل القبلة، وتتخير الأوقات التي لستَ فيها مجهدا، وتستشعر بقلبك عظمةَ ما تقرأ، وأن هذا الذي تقرؤه رسالة من مولاك إليك
.


ثانيا: أن تسأل نفسك قبل رمضان: كم ختمة أريد أن أختمها في رمضان؟، وأن تخصص وقتا كافيا لقراءة وردك، مثلا إذا أردت أن تختمه ثلاث ختمات، فلا تخصص نصف ساعة
مثلا كل يوم لتقرأ فيها ثلاثة أجزاء.

ولكن هذا يتطلب منك أن تحدد وقتا أطول من ذلك يتناسب من الكم، فلتحدد ساعة بعد الفجر، وساعة قبل الإفطار، وساعة بالليل، وذلك حتى تُعطي لنفسك فرصة للتدبر والمعايشة.

فإذا لم تجد وقتا لثلاث ختمات، فلتختمه مرتين بتدبر خير من ثلاث بدون تدبر، حيث يقول الآجري في كتابه (أخلاق حملة القرآن): والقليل من الدرس للقرآن، مع التفكر فيه وتدبره؛ أحبُّ إليَّ من قراءة الكثير من القرآن بغير تدبر ولا تفكُّر فيه
.


ثالثا: أن تتدبر الآيات، وتقف عند معانيها ومقاصدها، وتتجاوب معها، ولا يكن همك الوصول إلى نهاية السورة
.

رابعا: أن تعلم أن التدبر وسيلة وليس غاية، وإنما الغاية هي أن يُغيِّر القرآن من سلوكك، وأن يكون منهجا لك في حياتك
.

خامسا: أن تجعل جزءا من وردك في الليل، وألا تقرأه كله بالنهار، وتصلي ركعتين في بيتك أو أكثر تقرأ فيها ما تبقَّى من وردك بتأنٍ وترتيل وتدبر، وإن مررت بآية حرَّكت قلبك فلترددها أكثر من مرة
.

سادسا: لتجعل - أخي الحبيب- من كل جزء آية تتوقف معها وترددها كثيرا وتعيش معها وتطبقها في حياتك، وتجعل هذه الآية تؤثر فيك وتغير من سلوك.. إذا توقفت كل يوم مع آية واحدة، فسوف تتوقف مع ثلاثين آية في هذا الشهر الكريم
.


تصور أخي الكريم.. ثلاثون آية تعيش معها وتؤثر فيك وتُغيِّر من سلوكك.. فإذا انتهى الشهر فسيكون حالك مختلفا تماما قبل رمضان؛ حيث ستكون أفضل بإذن الله، وبعد انتهاء الشهر تحاول أن تختم القرآن مرة كل شهر، وفي كل جزءٍ تتوقف مع آيةٍ أخرى غير التي توقفت معها في رمضان، وهكذا، ولترَ النتيجةَ بعد ذلك
.
وأنا هنا لن أعرض للآيات الثلاثين التي ستتوقف معها، ولكن سوف أعرض نموذجا واحدا فقط، وعليك أخي الحبيب أن تقرأ القرآن بتدبر وإمعان، فإذا وجدت آية أثَّرت في قلبك أو تمس شيئا فيه أو تُغيِّر سلوكا معوجا فيك؛ فلتتوقف معها ولترددها كثيرا، ولتقرأ تفسيرها وتنوي بينك وبين نفسك أن تطبق هذه الآية
.
مثلا إنسان لا يستطيع أن يغض بصره، ويعاني من ذلك إذا مرَّ على آية غض البصر: ﴿قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ﴾ (سورة النور:30).

فلا يمر عليها مرور الكرام وهو يقرأ ورده، وإنما يتوقف عندها ويرددها ويتأمل معانيها، وأنها أمرٌ من ربه إليه، ثم بعد الانتهاء من ورده يقرأ تفسيرها، وينوي بينه وبين نفسه أن يطبق هذه الآية في حياته... وهكذا




وختاما؛
أحب أن أؤكد مرة أخرى أنه ليس معنى كلامي ألا نهتم بعدد الختمات في رمضان، ولكن يجب أن نهتم بها مع التدبر والمعايشة، وأنت عندك الوقت الكافي لثلاث ختمات بل وأربع وخمس وبتدبر وتأنٍ، ولكن ما يحدث أن الفرد منا يجلس ساعة يقرأ أربعة أجزاء أو خمسة قراءة سريعة كقراءة الجرائد.
ثم بعد ذلك ينام ويلهو ويضيع باقي وقته، ويقول لقد ختمتُ القرآن خمس مرات أو أكثر، وهو لم يعِ شيئا مما قرأه، ولم يقف مع آيةٍ واحدة وقفة تأمل وتدبر، فهذا هو المرفوض، لكن يجب أن نجمع بين الكم والكيف كما وضحَّنا في البرنامج العملي سالفا




جدول لختم القرأن


لمن اراد ختم القرآن خلال 3 ايام


بأنهاء 10 اجزاء يوميا

بعد الفجر جزئين لمده ساعه بعد الظهر جزئين لمده ساعه بعد العصر جزء لمده نصف ساعه بعد المغرب جزء لمده نصف ساعه بعد العشاء جزئين لمده ساعه عند قيام الليل جزئين لمده ساعه



2- هذا الجدول لاصحاب لختم القرآن خلال خمس ايام

بأنهاء ست اجزاء يوميا بعد الفجر

جزئين لمده ساعه بعد الظهر جزء لمده نصف ساعه بعد العصر او صلاة التراويح جزئين لمده ساعه بعد المغرب او خلال قيام الليل جزء لمده نصف ساعه







  • 3-وهذا الجدول لختم القرآن خلال سبع ايام


انهاء اربع اجزاء يوميا بعد صلاة الفجر

جزء لمده نصف ساعه بعد صلاة الظهر جزء لمده نصف ساعه بعد صلاة العصراو صلاة التراويح جزء لمده نصف ساعه بعد صلاة المغرب او خلال قيام الليل جزء لمده نصف ساعه







  • 4- ختم القرآن الكريم ثلاث مرات في رمضان

وذلك بقراءة ثلاث أجزاء في اليوم والليلة

قراءة خمس صفحات قبل صلاة الفجر وخمس صفحات بعد صلاة الفجر ى وبهذا نكون أتممنا الجزء الأول بحول الله قراءة ثلاث صفحات بعد صلاة الظهر وثلاث صفحات بعد صلاة العصر وأربع صفحات بعد صلاة المغرب وبهذا نكون أتممنا الجزء الثاني_ قراءة خمس صفحات بعد صلاة العشاء وخمس صفحات مع صلاة التراويح وبهذا أتممنا الجزء الثالث وبهذه الطريقة كل يوم لمدة عشرة أيام بإذن الله تتم الختمة الأولى ونطبق نفس ترتيب القراءة كل عشرة أيام لنختم بذلك القرآن الكريم ثلاث مرات في الشهر الكريم إن شاء الله





ملاحظة /خمس صفحات يعني عشر أوجه .. ويعدل نصف جزء تقريبا


المشغولين

اما بالنسبه للمشغولين فعندكم اسهل واخف خطه وهي انهاء جزء واحد يوميا

===============================================

ما يخفى علينا فضل القرأن أسأل الله العظيم أن يمن علينا بختمه أكثر من مره فى هذا الشهر الكريم

أحبائى فى الله دعونا نساعد أنفسنا على طاعة الله وعلى بذل قصارى جهدنا فى رمضان ولا يفلت من بين أيامنا كافلات الماء من بين الأصابع

التسميات:

الجمعة، 22 أغسطس 2008

عايز تعمل ايه فى رمضان (2




قيام رمضان








لم أجد افضل من هذا الحديث القدسى لأستهل به الموضوع

حديث لا يمل القارئ من قراءته ولا يمل القلب من محبته ولا تتجافى الامنيات من طلبه




نادى الله داوود ان لى عبادا أحبهم ويحبوننى وأشتاق اليهم ويشتاقون لى ان قلدتهم يا داوود أحببتك

فقال يارب دلنى عليهم , فقال : يراعون الصلاة بالنهار , ويحنون الى باليل حتى اذا جن عليهم الليل , وخلا كل حبيب بحبيبه فرشوا الى جباههم ونصبوا الى أقدامهم , وناجونى بكلامى وتملقوا الى بانعامى , منهم بين صارخ وباكى وبين متأوه وشاكى

أتدرى يا داوود ماذا أعطيتهم , أعطيتهم ثلاثة أشياء

الأولى : لو أن السموات السبع والأرضون السبع فى ميزانهم يوم القيامه لاستقللتها عليهم

الثانيه :أقذف عليهم من نورى فى وجوههم وقلوبهم فتستنير وجوههم وقلوبهم

الثالثه:أقبل عليهم بوجهى أتدرى يا داوود من أقبلت عليه بوجهى أيدرى أحدكم ماذا أريد أن أعطيه






فضل قيام الليل



قيام النبي صلى الله عليه وسلم





أمر الله تعالى نبيه بقيام الليل في قوله تعالى: { يَا أَيُّهَا الْمُزَّمِّلُ (1) قُمِ اللَّيْلَ إِلَّا قَلِيلاً (2) نِصْفَهُ أَوِ انقُصْ مِنْهُ قَلِيلاً (3) أَوْ زِدْ عَلَيْهِ وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلاً } [المزمل: 1-4].وقال سبحانه: { وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَى أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَّحْمُوداً } [الإسراء: 79].








وعن عائشة رضي الله عنها قالت: { كان النبي يقوم من الليل حتى تتفطر قدماه. فقلت له: لِمَ تصنع هذا يا رسول الله، وقد غُفر لك ما تقدم من ذنبك وما تأخر؟ قال: أفلا أكون عبداً شكوراً؟ } [متفق عليه]




.وهذا يدل على أن الشكر لا يكون باللسان فحسب، وإنما يكون بالقلب واللسان والجوارح، فقد قام النبي بحق العبودية لله على وجهها الأكمل وصورتها الأتم، مع ما كان عليه من نشر العقيدة الإسلامية، وتعليم المسلمين، والجهاد في سبيل الله، والقيام بحقوق الأهل والذرية،








.وقال النبي : { في الجنة غرفة يرى ظاهرها من باطنها، وباطنها من ظاهرها } فقيل: لمن يا رسول الله؟ قال: { لمن أطاب الكلام، وأطعم الطعام، وبات قائماً والناس نيام } [رواه الطبراني والحاكم وصححه الألباني]




.وقال : { أتاني جبريل فقال: يا محمد، عش ما شئت فإنك ميت، وأحبب من شئت فإنك مفارقه، واعمل ما شئت فإنك مجزي به، واعلم أن شرف المؤمن قيامه بالليل، وعزه استغناؤه عن الناس } [رواه الحاكم والبيهقي وحسنه المنذري والألباني]





.وقال : { من قام بعشر آيات لم يُكتب من الغافلين، ومن قام بمائة آية كتب من القانتين، ومن قام بألف آية كتب من المقنطرين } [رواه أبو داود وصححه الألباني]. والمقنطرون هم الذين لهم قنطار من الأجر.




وذكر عند النبي رجل نام ليلة حتى أصبح فقال: { ذاك رجل بال الشيطان في أذنيه !! } [متفق عليه]



.وقال : { أفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل } [روامسلم ه






ذكر القرأن للقائمين الليل








قال تعالى: { تَتَجَافَى جُنُوبُهُمْ عَنِ الْمَضَاجِعِ} [السجدة:16]



. قال مجاهد والحسن: يعني قيام الليل.وقال ابن كثير في تفسيره: ( يعني بذلك قيام الليل وترك النوم والاضطجاع على الفرش الوطيئة ).وقال عبد الحق الأشبيلي: ( أي تنبو جنوبهم عن الفرش، فلا تستقر عليها، ولا تثبت فيها لخوف الوعيد، ورجاء الموعود )




{كَانُوا قَلِيلاً مِّنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُونَ * وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ } [الذاريات:18،17]



قال الحسن: كابدوا الليل، ومدّوا الصلاة إلى السحر، ثم جلسوا في الدعاء والاستكانة والاستغفار



.وقال تعالى: {أَمَّنْ هُوَ قَانِتٌ آنَاء اللَّيْلِ سَاجِداً وَقَائِماً يَحْذَرُ الْآخِرَةَ وَيَرْجُو رَحْمَةَ رَبِّهِ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الَّذِينَ يَعْلَمُونَ وَالَّذِينَ لَا يَعْلَمُونَ إِنَّمَا يَتَذَكَّرُ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ} [الزمر:9]




. أي: هل يستوي من هذه صفته مع من نام ليله وضيّع نفسه، غير عالم بوعد ربه ولا بوعيده؟!





قيام الليل فى رمضان





قيام رمضان هو صلاة التراويح التي يؤديها المسلمون في رمضان، وهو من أعظم العبادات التي يتقرب بها العبد إلى ربه في هذا الشهر


قال الحافظ ابن رجب: ( واعلم أن المؤمن يجتمع له في شهر رمضان جهادان لنفسه: جهاد بالنهار على الصيام، وجهاد بالليل على القيام، فمن جمع بين هذين الجهادين وُفِّي أجره بغير حساب ).


وقال الشيخ ابن عثيمين: ( وصلاة الليل في رمضان لها فضيلة ومزية على غيرها، لقول النبي : { من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه } [متفق عليه]




وقيام رمضان شامل للصلاة في أول الليل وآخره، وعلى هذا فالتراويح من قيام رمضان، فينبغي الحرص عليها والاعتناء بها، واحتساب الأجر والثواب من الله عليها، وما هي إلا ليالٍ معدودة ينتهزها المؤمن العاقل قبل فواتها ).




وتشرع صلاة التراويح جماعة في المساجد، وكان النبي أول من سنّ الجماعة في صلاة التراويح في المسجد، ثم تركها خشية أن تُفرض على أمته، فلما لحق رسول الله بجوار ربه، واستقرت الشريعة؛ زالت الخشية، وبقيت مشروعية صلاتها جماعة قائمة




وعلى المسلمين الاهتمام بهذه الصلاة وأداؤها كاملة، والصبر على ذلك لله عز وجل.قال الشيخ ابن عثيمين: ( ولا ينبغي للرجل أن يتخلف عن صلاة التراويح لينال ثوابها وأجرها، ولا ينصرف حتى ينتهي الإمام منها ومن الوتر ليحصل له أجر قيام الليل كله )




ويجوز للنساء حضور التراويح في المساجد إذا أمنت الفتنة منهن وبهن. ولكن يجب أن تأتي متسترة متحجبة، غير متبرجة ولا متطيبة، ولا رافعة صوتاً ولا مبدية زينة.والسنة للنساء أن يتأخرن عن الرجال ويبعدن عنهم، ويبدأن بالصف المؤخر فالمؤخر عكس الرجال، وينصرفن من المسجد فور تسليم الإمام ولا يتأخرن إلا لعذر، لحديث أم سلمة رضي الله عنها قالت: { كان النبي إذا سلّم قام النساء حين يقضي تسليمه، وهو يمكث في مقامه يسيراً قبل أن يقوم. قالت: نرى - والله أعلم - أن ذلك كان لكي ينصرف النساء قبل أن يدركهن الرجال } [رواه البخاري]


.
وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.









الأسباب الميسِّرة لقيام الليل

ليس جميعنا يقدر على قيام الليل فالبعض بين متعب او غافل او غير مبالى ولكن صدقنى ايها القارئ الفاضل ان عزمت النيه واستشعر قلبك عظيم الثواب والندم على ما فات لم تفته قيام ليله قط
واليك بعض الاسباب المساعده




ذكر أبو حامد الغزالي



أسباباً ظاهرة



أربعة أمور


الأول: ألا يكثر الأكل فيكثر الشرب، فيغلبه النوم، ويثقل عليه القيام.


الثاني: ألا يتعب نفسه بالنهار بما لا فائدة فيه.


الثالث: ألا يترك القيلولة بالنهار فإنها تعين على القيام.


الرابع: ألا يرتكب الأوزار بالنهار فيحرم القيام بالليل





و أسباب باطنة




أربعة أمور


الأول: سلامة القلب عن الحقد على المسلمين، وعن البدع وعن فضول الدنيا.


الثاني: خوف غالب يلزم القلب مع قصر الأمل.


الثالث: أن يعرف فضل قيام الليل.


الرابع: وهو أشرف البواعث: الحب لله، وقوة الإيمان بأنه في قيامه لا يتكلم بحرف إلا وهو مناج ربه



الى واليكم فضل قيام الليل وما به من ثواب وفضل لا منتهى له وذلك كما تناولنا معا ما قاله الله عز وجل فى كتابه الكريم وما اوضحه رسولنا الحبيب فى سنته الشريفه بغير فرض ولكنها سنه مؤكده لم يلزمنا بها الرسول ولكنه تركها أمامنا خيار لمن أراد الفوز ولمن أراد التنحى فالأمر له



اخوانى فى الله لم يشادد الدين أحد الا غلبه وطبيعة الانسان تحب الحريه وتكره التكليف والتعسف فلما لا نيسرها جميعا على أنفسنا ونعين جميعنا البعض على طاعة الله ونجتمع فى شهر رمضان كل ليله فى لقاء الله

حيث يتنزل تبارك وتعالى الى السماء الدنيا فى الثلث الأخير من الليل وينادى هل من داعى فأستجيب له هل من سائل فأعطيه هل من مستغر فأغفر له


فهلأ تأهبنا للقاء الله واشتاق القلب له وحنا الفؤاد للقائك يارب العالمين

أعرف ذلك من تعليقاتكم

التسميات:

الخميس، 21 أغسطس 2008

عايز تعمل ايه فى رمضان (1


فضل ذكر الله تعالى


نعلم جميعا ان شهر رمضان لا يتكرر فى العام بأكمله سوى مرة واحده فى الاثنى عشر شهرا ونعلم أيضا ما به من فضل وثواب حيث يقول رسولنا الكريم عنه رغم أنف امرئ أدرك رمضان ولم يغفر له

فان لم يغفر لنا فى رمضان فما حالنا فى باقى الشهور مغفرة الله واسعة ولكن ليس علينا ان نتسوف فهلك المتسوفون

ولأهمية هذا الشهر المرتقب وما به من حسنات كثيره ننتظر حصادها ونظرا لانهناك القوىفيه بفعل الصيام فان من أيسر العبادات هو ذكر الله فلا يزال لسانك رطب بذكر الله


اذا كنت تنوى ان تكون من أهل الذكر


فاليك


فضل الذكر



قال تعالى { فَاذْكُرُونِي أَذْكُرْكُمْ وَاشْكُرُواْ لِي وَلاَ تَكْفُرُونِ } (152) سورة البقرة

.
قال تعالى { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اذْكُرُوا اللَّهَ ذِكْرًا كَثِيرً ا} (41) سورة الأحزاب

.
قال تعالى { وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا وَنَحْشُرُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ أَعْمَى } (124) سورة طـه

.
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم (( إن الله تعالى يقول : أنا مع عبدى ما ذكرنى وما تحركت بى شفتاه ))

.
و قال ايضاً صلى الله عليه و سلم (( إن الله تعالى يقول : أنا عند ظن عبدى بى و أنا معة إذا ذكرنى فإن ذكرنى فى نفسة ذكرته فى نفسى و إن ذكرنى فى ملإ ذكرته فى ملإ خير منه , و إن تقرب إلى بشبر تقربت إليه بذراعاً , و من تقرب إلى ذراعاً تقربت إلية باعاً , و من أتانى يمشى أتيتُ هروله ))

.
قال النبى صلى الله عليه و سلم (( لا يقعد قوم يذكرون الله تعالى إلا حفتهم الملائكه و غشيتهم الرحمه و نزلت عليهم السكينه و ذكرهم الله تعالى فيمن عنده ))

.
قال النبى صلى الله عليه و سلم (( ليس يتحسر أهل الجنة على شىء إلا على ساعاة مرت بهم لم يذكروا الله عز و جل فيها ))

.
قال النبى صلى الله عليه و سلم (( أفضل الذكر لا إله إلا الله و أفضل الدعاء : الحمد لله ))

.
قال النبى صلى الله عليه و سلم (( من قال لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك و له الحمد و هو على كل شىء قدير عشر مرات كانت له عدل أربع رقاب من ولد إسماعيل ))

.
فضل التسبيح


قال تعالى { تُسَبِّحُ لَهُ السَّمَاوَاتُ السَّبْعُ وَالأَرْضُ وَمَن فِيهِنَّ وَإِن مِّن شَيْءٍ إِلاَّ يُسَبِّحُ بِحَمْدَهِ وَلَكِن لاَّ تَفْقَهُونَ تَسْبِيحَهُمْ إِنَّهُ كَانَ حَلِيمًا غَفُورًا } (44) سورة الإسراء

.
قال تعالى { فَاصْبِرْ عَلَى مَا يَقُولُونَ وَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ قَبْلَ طُلُوعِ الشَّمْسِ وَقَبْلَ غُرُوبِهَا وَمِنْ آنَاء اللَّيْلِ فَسَبِّحْ وَأَطْرَافَ

النَّهَارِ لَعَلَّكَ تَرْضَى } (130) سورة طـه

.
قال رسول الله صلى الله عليه و سلم (( كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان فى الميزان حبيبتان إلى الرحمن : سبحان الله و بحمده , سبحان الله العظيم ))

.
و قال النبى صلى الله عليه و سلم (( أحب الكلام إلى الله تعالى أربع : سبحان الله و الحمد لله و لا إله إلا الله و الله أكبر , لا يضرك بأيهن بدأت ))

.
و قال صلى الله عليه و سلم ايضاً (( التسبيح نصف الميزان و الحمد لله تملأ الميزان و لا إله إلا الله ليس لها دون الله حجاب حتى تخلص إليه ))

.
و قال النبى صلى الله عليه و سلم (( من قال سبحان الله و بحمده فى اليوم مائه مرة حطت خطاياة و لو كانت مثل ذبد البحر ))

.
و قال صلى الله عليه و سلم (( لأن أقول : سبحان الله و بحمده و الحمد لله و لا إله إلا الله و الله أكبر خير إلى مما تطلع عليه الشمس ))

.
فضل لا حول و لا قوة إلا بالله


قال رسول الله صلى الله عليه و سلم (( ألا أدلكم على كلمة من تحت العرش من كنز الجنة ؟ تقول : لا حول و لا قوة إلا بالله , فيقول الله : أسلم عبدى و أستسلم ))

.
قال النبى صلى الله عليه و سلم (( لا حول ولا قوة إلا بالله دواء من تسعة و تسعين داء أيسرها الهم ))

.
قال النبى صلى الله عليه و سلم (( إستكثروا من الباقيات الصالحات : التسبيح و التهليل و التحميد و التكبير و لاحول ولا قوة إلا بالله ))

.
فضل الإستغفار


قال تعالى { فَاعْلَمْ أَنَّهُ لَا إِلَهَ إِلَّا اللَّهُ وَاسْتَغْفِرْ لِذَنبِكَ وَلِلْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ مُتَقَلَّبَكُمْ وَمَثْوَاكُمْ } (19) سورة محمد

.
قال تعالى { وَبِالْأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ } (18) سورة الذاريات

.
قال تعالى { قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَى أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ } (53) سورة الزمر

.
قال النبى صلى الله عليه و سلم (( والله إنى لأستغفر الله و أتوب إليه فى اليوم أكثر من سبعين مرة ))

.
قال النبى صلى الله عليه و سلم (( من استغفر للمؤمنين و المؤمنات كُتب له بكل مؤمن و مؤمنه حسنة ))

.
قال النبى صلى الله عليه و سلم (( من لزم الإستغفار جعل الله له من كل ضيق مخرجاً و من كل هم فرجا و رزقة من حيث لا يحتسب ))

.

قال النبى صلى الله عليه و سلم (( من قال حين يأوى إلى فراشة : أستغفر الله الذى لا إله إلا هو الحى القيوم و أتوب إليه ثلاث مرات غفر الله ذنوبه و إن كانت مثل ذبد البحر وإن كانت عدد ورق الشجر وإن كانت عدد رمل العالج وإن كانت عدد ايام الدنيا ))

.
قال النبى صلى الله عليه و سلم (( سيد الإستغفار أن تقول : اللهم أنت ربى لا إله إلا أنت خلقتنى و أنا عبدك و أنا على عهدك ووعدك ما أستطعت أعوذ بك من شر ما صنعت وابوء لك بنعمتك على و ابوء لك بذنبى فأغفر لى فإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت ))




هيا بنا ننتهز الفرصه شهر عظيم ماحى للذنوب مزود للحسنات مقرب الى الله

وذنوب كثيره طال علينا حملها

ليس لك أخف من لسان تحمله فاملأه بذكر الله واجعله طريقا للجنه بدل من أن يكب وجهك فى النار

التسميات:

الأربعاء، 6 أغسطس 2008

هل قلتى لى من قبل


منحتك الحياة والامل فهل قلت لى من قبل ما معنى
العطاء
غفرت لك كل ذنوبك وخطاياك وسامحتك هل قلت لى من قبل ما معنى
التسامح

شعرت وكأننا شخص واحد فلم استحى ان تسقط عبراتى امامك فهل قلت لى من قبل ماذا يعنى
التوحد

لم اشعر بالامان الا معك فأمنتك على نفسى ووهبت لك حياتى وقلبى عن طيب خاطر فهل قلت لى من قبل ما هو
الامان

اسعد بلقائنا وأكره البعاد ولو لقليل لذلك رسم قلبى لك صوره مازال حتى اليوم محتفظ به.. وياليته ما فعل

أنسى وجود الناس حولنا فأشعر وكأن هذه الدنيا ملك لنا لا لغيرنا فكنت لى الحبيبه والام والصديقه لهذا لم تعد للدنيا حاجة عندى ...فهل قلت لى من قبل ما معنى
التضحيه

كانت سعادتى هى سعادتك والمك هو المى فكنت اغترف من الامك واضعها بداخلى وابدل حزنك بضحكاتى فأرى ضحكاتى عاليه على شفتاكى منبعثه من التأم الالام داخلك فأسعد لك وتنجلى ألامى وتنبعث ضحكاتى من ضحكاتك ...فهل قلت لى من قبل ما معنى
العطاء

أخشى عليكى من نفسى لذلك وضعتك فى صدرى وأغلقت عليكى ضلوعى أسكنتكى بداخلى كى أحميكى من حرارة الشمس وبرودة الهواء
فهل قلتى لى من قبل ماذا يعنى الخوف

لم اعرف الخوف قط فى حياتى الا بمعرفتى لكى اصبحت اخشى على عمرى اصبحت اخشى من انفلاج فجر يوم جديد ربما لا نكون معا ...فهل قلت لى من قبل ما هو
الخوف

لم اكن اتذكر ما حدث لى امس كنت اعتصر الذاكره حتى تضن على بشئ قليل اتذكره ولم تجيب رجائى فى كثير من الاحيان اما بعد ما رأيتك انتعشت ذاكرتى وكأنها مولود لك امس ولم اتذكر منذ حينها سواكى.. وليتها لم تولد...فهل قلتى لى من قبل ما هو التذكر وما هو النسيان
لم أكن لين القلب فلم أبالى قط بصراخ طفل ولا ببكاء امرأه مكلومه وعندما بكيتى تقطعت أوصالى فهل قلتى لى من قبل ماذا تعنى
الرحمه


كنت اعبث بالحياه لم تتفرق الايام عندى فكلها سواسيه ولم اصادف يوم مظلم ولا اخر مضئ لكن اصبحت ارى الحياه اليوم متقلبه تنجلى فى وجهى بصفاء عينيكى وتنكدر بانكدارها...فياليتنى لم استبدل عينى بعينيك يــــاليتنى فهل قلت لى ما معنى
التقلب


اشتاق لانفاسك لنظراتك لمواضع يدك وسكونك اذهب الى السوق علىّ اجدك وسط هذا الزحام فقد قلت لى من قبل انك تحبين الزحام بجوارى او لعلى اجد من يهدنى الى طريق اجدك فيه سوى هذا الطريق...فهل قلت لى من قبل ما معنى الحنين


جعلت مرأّتك فى عينى ووسادتك فى احضان قلبى وغطائك ذراعى وانفاسى دفْلك فى الشتاء وانتعاش لك فى الصيف وأصابعى هى عصا أمك التى كانت تتلاعب بها وسط خصل شعرك حتى تنامين بهدوء. .فلما فضلت الركود هناك ولم تأتنى كما أخبرتنى لتركدى فى سريرك المفضل.... فهل قلت لى من قبل
ماذا يعنى الكذب والخداع


أوعدتنى ولم تصدقى وعدك وهكذا انا حتى اليوم ما زلت اتذكر الموعد وانتظره كل يوم يفنى تفنى معه أمالى ولكنها تتولد من جديد بميلاد فجر يوم جديد هذا الفجر الذى احببته اليوم رغم انى كنت اخشاه امس وانت معى .فهل قلت لى من قبل ماذا يعنى
الانتظار
لماذا لم تأتى؟..! .أتذكر أنك قلت لى سوف أكن هنا بعد خمس سنوات أحمل طفلنا الى مدرسته... أنسيت ..أم غاب عن بالك الموعد.. أم شغلك عنى.. ان كان هذا... فعلمينى كيف أنسى وكيف يشغلنى أحد عنك وكيف يغيب عن بالى الموعد
كنت اصطنع النوم لوقت متأخر حتى تعبث يدك على وجهى توقظنى كما كنت تفعلين ولكن حتى اليوم.. لم توقظنى يداك ولم أعد أحتاج الى هذا التصنع

ما زالت الارجوحة تهتز أنظر اليها من النافذه أجدها تهتز فأخرج مسرعا أبحث عنك بجوارها أما هذه أرجوحتك التى كنت تحبينها ..تتأرجحين عليها كل يوم مبكرا وتتعالى ضحكاتك عاليه وهى تتطاير بك

..ألم تشتاقى اليها
فتأتى لها تلاعبينها كما كانت تلاعبك تدخلى عليها السعاده كما كانت تفعل لك ..ولكنك لم تفعلى وما زالت الارجوحة تهتز فأهزها كل يوم مبكرا بيدى وأسمع ضحكاتك تتعالى مع علوها فأهزها أكثر وأكثر ومازلت أهزها وما زللت تتعالى و الضحكات تتزايد ولكنها كسرت وارتطمت بالارض وانقطع صوت ضحكاتك فهجمت عليها برجلى وبعصا حملتها فى يدى حتى جعلتها مثل تراب الارض ....فكيف؟!تغضبك وتقطع صوت ضحكاتك بعد ان سلمتى لها نفسك بين حبليها تعبث بك فى الهواء الطلق هكذا انا أريدها حطاما أفتته بقدمى فيصبح مثل تراب الارض هكذا يجب أن يكون مصيرها

فقد أقسمت لك من قبل أن لا يحيى من يغضبك

وهكذاانت اليوم تغضبيننى وتخلفى موعدك معى وهكذا أنا كما كنت على عهدى أغفر لك وأسامحك

فلما لم تعلميننى

أن لا أسامح

أن لاأغفر لكى

أن لا أشتاق اليكى

ولا يراودنى هذا الحنين الذى يعتصر قلبى

لما لم تعلميننى

أن أنساكى

أن أنتزع صورتك من قلبى

وصوت ضحكاتك من أذنى

وملمس أصابعك على وجهى

وانضمامتك لى عندما أهوى

وملمس يدك على جرحى الذى ما زال ينزف

بعد أن فارقته يديكى

لما لم تعلمينى

أن أرى الحياه كما كنت أراها من قبل

وأعبث بها كما كنت أعبث

لما لم تأخذى حبك وتريحنى

أخشيتت أن تفنى معها روحى

أعدكى أن تتشبث يدى بروحى حتى لا تصعد مع انتزاع حبك

فقط حاولى ولن تخسرنا المحاوله

نعم افعلى هكذا هذا جيدا نعم استمرى لعلكى تريحيننى ولكن انتظرى ألا ترى ..أين روحى فما بداخلى هو حبكى.... الذى أحيىّ به هو حبك

وهكذا علمت أن ما قدر الله لنا أن نلتقى مرة أخرى
فقط اذهبى الى الرااحه فسيكون عذائى فى عذابى هو راحتك


فقط عدينى أن تكونى سعيده حتى أعدكى أن أكون سعيدا

التسميات: