<body><script type="text/javascript"> function setAttributeOnload(object, attribute, val) { if(window.addEventListener) { window.addEventListener('load', function(){ object[attribute] = val; }, false); } else { window.attachEvent('onload', function(){ object[attribute] = val; }); } } </script> <div id="navbar-iframe-container"></div> <script type="text/javascript" src="https://apis.google.com/js/plusone.js"></script> <script type="text/javascript"> gapi.load("gapi.iframes:gapi.iframes.style.bubble", function() { if (gapi.iframes && gapi.iframes.getContext) { gapi.iframes.getContext().openChild({ url: 'https://www.blogger.com/navbar.g?targetBlogID\x3d2645580034725259998\x26blogName\x3d%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%B9%D9%85+%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AA\x26publishMode\x3dPUBLISH_MODE_BLOGSPOT\x26navbarType\x3dBLUE\x26layoutType\x3dCLASSIC\x26searchRoot\x3dhttp://moimenalife.blogspot.com/search\x26blogLocale\x3dar\x26v\x3d2\x26homepageUrl\x3dhttp://moimenalife.blogspot.com/\x26vt\x3d-7325393906600982235', where: document.getElementById("navbar-iframe-container"), id: "navbar-iframe" }); } }); </script>
السبت، 22 ديسمبر، 2007

فى حب رسول الله 5


فى حب رسول الله اجتمعنا ....فى حب رسول الله تناقشنا ....فى حب رسول الله اختلفت أرائنا لكى نصل معا الى هذه الحلول لايقاف تلك المهزله

وكانت

الأخ الفاضل صاحب مدونة واحد مش فاهم حاجه

رأى أن بالتقدم نستطيع أن نكن قوه يهابها أعدائنا

ورأى أيضا أن الوحده أساس ذلك التقدم

وكان من مقومات لتقدم عنده

التعليم والتفكير ابناء الذى يهدف للوصول الى نتيجه قابله للنفيذ على أرض الواقع


أما الأخ الفاضل صاحب مدونة الطائر الحزين رأى

أن الوحده هى المطلب الأول

ودعامة الوحده هى بداية تسوية الصفوف فى الصلاه وكيف نكون وحده ى الحياه دون أن نكون وحده فى صلاتنا التى هى عماد ديننا

ورأى أيضا أن أساس التقدم هو أن يكون الهدف الأسمى والأول لكل منا هو رفعة شأن الوطن أولا قبل أن تكون مصالح شخصيه


أما الأخ الفاضل صاحب مدونة ابن مصر رأى

أن الدين هو حكيم أمورنا


أما الأخ الفاضل صاحب مدونة عصفور المدينه رأى

ان كل من أراد حرية التعبير لجأ الى سب الرسول ,اضيف عليه قائله أن الحل هو تجاهل هذا السب لأن التجهل هو وسيله لانهاء الحدث وموته


أما الأخ الفاضل واحد

رأى أنهم يحاربونا ثقلفيا وفكريا بالغاء هويتنا واستبدالها بهويتهم ,اضيه أن الحل فى ذلك أن نتمسك بهويتنا وهذا

الدور يقع أكثر على عاتق الأسره أولا ووسائل الاعلام ثانيا


أما الأخ الفاضل صاحب مدونة الباحث عن الحقيقه رأى

أن التقدم فى شتى المجالات هو الحل


أما الأخ الفاضله صاحبة مدونة عاشقة الفردوس

أن بالتقدم تستقيم الأور ويوضع كل شئ فو نصابه

والرجوع الى ديننا كما ينبغى هو طريق الهدايه


أما الأخت صاحبة مدونة عندلبيات رأت

أن الاعلام هو السبب فى تلك المهزله بما يبثه وينشره عن صور تؤدى الى تشويه صورة الاسلام والمسلمين وأضيف اأنه بالاعلام ينصلح المجتمع فلا بد من النهوض باعلامنا بما يرقى بشأننا


أما الأخت الفاضله ولاء رأت

أن الغيره ن الاسلام هى التى دفعت الى ذلك الهجوم وأضيف أن النجاح لابد أننحافظ على ذلك النجاح يكون له أعداء لذلك من واجبنا أن أن نحافظ على ديننا بتمسكنا به قلبا وقالبا


أما الأخت الفاضله صاحبة مدونة الخيط الرفيع رأت

أنها حرب عقائديه وحرب مصالح لاشعال وقود الحروب واستهلاك مخزون السلاح عندهم فيربحوا

وأن دافعهم هو الغيره الشيطانيه

وأنه لابد مننا أن نحافظ على ديننا وأضيف مرة أخرى أن محافظتنا على ديننا لن تتأتى الا بتمسكنا به قلبا وقالبا


أما الأخ الفاضل ماكس أدمز رأى

أنهم يعرفون حق المعرفه أننا نحن الحق وهم الباطل ولكنهم يتمسكون بدنيا زائله

ودافعهم الى هذه المهزله هى أحقاد وغل وغيره

وأننا شكلنا سبب فى هذه المهزله بانسلاخنا عن هويتنا وانجرافنا فيما يننجرف له الهاوون


أما الأخ الفاضل صاحب مدونة قلب أبيض رأى

أن الحل يكمن فى الناهضين بدين الله وحب رسوله


أما الأخ الفاضل صاحب مدونة اسكندرانى أوى رأى

أن هذا الغلط ناتج عن جهلهم بديننا وواجب علينا هو تعريفهم ديننا جيدا لكى يشعروا بجرم خطأهم

ولكى نصل الى ذلك كان علينا ان نتوحد حول قدوه صالحه تهدينا الى القوام


أما الأخ الفاضل صاحب مدونة احساس لسه حى رأى

أن ذلك نتيجه للاعلام الكاذب أضيف أن الاعلام له شأن كبير فى هذه المهزله ولابد من النهوض باصلاحه


أما الأخ الفاضل صاحب مدونة المهاجر الى الله رأى

أن اهتمامنا بنظرة الغرب لنا هى سبب تخلفنا وسبب هذه المهزله لأن مهما كان فتقاليدهم عاداتهم مختلفه عندنا لذلك فنحن الذين تخلينا عن دعاماتنا لكى نكون معهم ونتشبه بهم مما أدى الى الحاق الأذى بنا وانقسامنا على أنفسنا وعرضتنا للفرقه


أما الأخت الفاضله صاحبة مدونة مروه الزارع رأت


أن الأسره هى بيت الداء والدواء باصلاحه ننصلح وبفساده نفسد


أما ألاخت الفاضله صاحبة مدونة العائشه فى الأحلام رأت

أن السبب يكمن فى رغبتهم الكسب المادى

باشعال الحروب لبيع الأسلحه وبتوريد البضائع المحرمه علينا طعامها

لذلك فهم يحاربون ديننا لكى يضوا على القاط التى فى فحواه ضرر لهم أى تحريف ديننا على ما يصير على هواهم أضيف أن تلك المهزله كانت اختبار منهم لردود أفعالنا كى يحكموا الخطه وهى الهوم على الاسلام كما ينبغى


أما الأخ الفاضل صاحب مدونة الجمعاوى الأصيل رأى

أن السبب هو جهلهم بديننا ولذلك واجب علينا التعريف بديننا وهذا الدور منوط لرجال الدين ولكنهم انشغلوا عنه بالاختلافات بينهم وأضيف أن الوحده هى حاجتنا لذلك الطريق


أما الأخ الفاضل الراقص مع الذئاب رأى

أنهم يستخدمون الاعلام المضلل لتشويه صورة الاسلام وأضيف أيضا أن لابد من انصلاح الاعلام


كانت هذه هى نتاج وخلاصة مناقشتنا

ولنا عوده ان شاء الله بعد سماع باقى أرائكم لمن يحب أن يضيف


التسميات:

الأربعاء، 19 ديسمبر، 2007

عيد مبارك

كل عام والأمه الاسلاميه كما ينبغى لها أن تكون
الاثنين، 10 ديسمبر، 2007

ماذا تعلم عن ذى الحجه؟؟؟

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بداية أحب أن أوضح أن هذا البوست لم ينهى على البوست الماضى فالتعليقات فى البوست الماضى مازالت مستمره ان شاء الله وأنا فى تجاوب مع تعليقات حضرتكم
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ولنتابع معا ما عن ذى الحجه


روى عن ابن عباس رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه سلم: أنه إذا كان


أول يوم


في-أي ذو الحجة- هو اليوم الذى تاب فيه الله على آدم فمن صام ذلك اليوم استجاب الله له دعائه


اليوم الثانى:


هو اليوم الذي نجى الله فيه يونس من بطن الحوت فمن صام ذلك اليوم كتب الله له أجر عبادة سنة كاملة لا يعصي الله فيها أبداً


اليوم الثالث:


هو اليوم الذي استجاب فيه لدعاء زكريا فمن صام ذلك اليوم غفر الله ذنبه


اليوم الرابع:


هو اليوم الذي ولد فيه نبي الله عيسى فمن صام ذلك اليوم أمنه الله من الفقر وكان يوم القيامه مع السفرة الكرام البررة


اليوم الخامس:


هو اليوم الذى ولد فيه نبي الله موسى فمن صام ذلك اليوم أمنه الله من عذاب القبر،


اليوم السادس:


هو اليوم الذي فتح الله فيه على نبيه محمد صلى الله عليه وسلم فمن صام ذلك اليوم نظر الله إليه برحمته ومن نظر إليه لا يعذبه أبداً،


اليوم السابع:


هو اليوم الذي تغلق فيه النار ولا تفتح إلا بعد


اليوم العاشر من ذي الحجة فمن صام ذلك اليوم أغلق الله له ثلاثين باب من العسر وفتح له ثلاثين باب من اليسر،
اليوم الثامن:


هو يوم التروية فمن صام ذلك اليوم كان له من الأجر ما لا يعلمه إلا الله،


اليوم التاسع:


وهو يوم عرفه فمن صام ذلك اليوم -لغير الحاج- غفر الله له سنة ماضية وسنة مقبلة،


اليوم العاشر:


فمن قدم فيه قربانا -أضحية- فان له بأول قطرة تقطر من دمائها أن يغفر الله ذنبه وذنب عياله ويقف يوم القيامة وميزانه أثقل من جبل أحد"


وصدق الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم


من كتاب "دره الصالحين"

التسميات:

الجمعة، 7 ديسمبر، 2007

4.?!!!....ولماذا قالوا


أأسف على تأخرى فى ذلك الموضوع من المفترض أن يكون بعد الموضوع الأول فى السلسله ولكنى تعجلت بالموضوعين السابقين لكى أرد سريعا على أقاويلهم البغضاء المذكوره فى الموضوع الأول
بسم الله الرحمن الرحيم

قد بدت البغضاء من أفواههم وما تخفى صدورهم أكبر قد بينا الأيات ان كنتم تعقلون

صدق الله العظيم

هذا هو أهم سبب من وجهة نظرى أنها أحقاد قلوب على الاسلام ذلك الدين العظيم سبب ذكره الله عز وجل لنا لنتفكر وباقى الأسباب التاليه هى اجتهادات

بداية كان من وراء ذكر تلك الأسباب هو تحريا فى أن لا تحدث تلك الأقاويل فى النفوس شئ

ليس ذلك تقليل من شأن أحد ولكن من يعلم فقد يقرأ ذلك البوست من هو محتاج الى معرفة السبب من وراء ذلك أترككم الأن لتتمعنوا هذه الأسباب ثم يكون مجال المناقشه فى التعليقات

1)

سرعة انتشار الإسلام ، والتي أثار غيرة هؤلاء الأعداء سواء كانوا من نصارى أو يهود أو منافقين ، مما جعلهم

يخافون من انتشاره الإسلام السريع ليس في الغرب فقط ، بل والخوف أيضا من عودة المسلمين في العالم الإسلامي إلى تمسكهم بدينهم


2)

استغلال ضعف المسلمين وقلة العلم المنتشر بينهم ليشوشوا من خلال هذه الهجمات على المسلمين عامة وغير

المسلمين خاصة ، فهم قد استخدموا بعض المسلمين ممن هم من أهل النفاق أصلا فأثاروا هذه الشكوك على المسلمين الجدد المعتنقين للإسلام مما جعل البعض يرتد وينتكس على عقبيه والله المستعان


3) ا


ستغلال ضعف المسلمين في كثير من الجوانب الحياتية كالجانب الاقتصادي والجانب الإعلامي ، مما يدفعهم إلى إطفاء هذا النور قبل أن ينتشر في العالم


4)

حسد القيادات النصرانية واليهودية وخصوصا الدينية وقد وجد أن كثيرا من هذه القيادات تغيظهم شخصية النبي صلى الله عليه وسلم ، لما يرون توقير المسلمين لهذا النبي الكريم وحبهم الشديد له .


5) إ

ابرازشخصيات المتهجمين على النبي صلى الله عليه وسلم من خلال تهجمهم عليه ، أضف إلى ذلك كونهم أعداء

للإسلام والمسلمين فضلا عن أن يكونوا أعداء لشخصية النبي صلى الله عليه وسلم مما زادهم حنقا وحقدا بأن يصفوا النبي صلى الله عليه وسلم بكونه إرهابيا


6)

أحداث لحادي عشر من سبتمبر ، وهي أحد الأسباب الرئيسة التي جعلتهم يزيدون من تهجمهم ضد الإسلام ونبي

الإسلام صلى الله عليه وسلم ، وإلا فالهجوم على الدين موجود منذ قديم الرسالات السماوية ، لكن تلك الهجمات التي كانت في الماضي كانت تظهر في وقت دون وقت ، وتصدر من شخص لآخر ، وكان المسلمون يقومون بمواجهتها مباشرة ، أما الآن فقد أصبح الهجوم على النبي صلى الله عليه وسلم بشكل عام وعلى مرى ومسمع من العالم


7)

قضية التغريب ، حيث أن الغرب يريد أن يجعل العالم كله تحت هيمنته سواء كان في الثقافة أو الفكر أو الاقتصاد ، كما أنهم يريدون تغيير أفكار المسلمين لكي يوافقوا على خططهم في مجال العولمة ، إذ أصبح الإسلام هو العدو الأساسي لهم وخاصة بعد سقوط الاتحاد السوفييتي


8)

خطر الإسلام وقوته وقدرته ووقوفه ضد الشيوعية ، ومن خلال تجربتهم مع المسلمين رأوا أن المسلمين كما وقفوا ضد التيار الشيوعي أنهم سيقفون في يوم من الأيام ضد حضارتهم الغربية


9)

وأخيرا : فإن هذه الأسباب ترجع أيها الأحبة الكرام إلى سبب رئيسي مهم وهو : أن هذه الحرب ضد الإسلام والنبي صلى الله عليه وسلم هي حرب دينية عقدية ، مما يدل دلالة واضحة على أن الإدارة الأمريكية خاصة تسعى وتتحرك الآن من خلال نبوءات لها ارتباط وثيقة باليهود الصهاينة في فلسطين ، ولو جئنا لنبوءاتهم الآن في قضية حرب العراق لوجدنا في أغلبها أنها مرتبطة بعضها ببعض ، وهي إفرازات يسمعها القادة الأمريكان من هؤلاء القساوسة ، حيث أن هؤلاء الساسة لهم علاقات قوية مع الكنائس ، ويتأثرون بها وخاصة فيما يتعلق بنوءات آخر الزمان عند النصارى


أشتاق الى معرفة رأيكم فى هذه المهزله

وما هو الموقف الواجب علينا اتخاذه

التسميات: