<body><script type="text/javascript"> function setAttributeOnload(object, attribute, val) { if(window.addEventListener) { window.addEventListener('load', function(){ object[attribute] = val; }, false); } else { window.attachEvent('onload', function(){ object[attribute] = val; }); } } </script> <div id="navbar-iframe-container"></div> <script type="text/javascript" src="https://apis.google.com/js/plusone.js"></script> <script type="text/javascript"> gapi.load("gapi.iframes:gapi.iframes.style.bubble", function() { if (gapi.iframes && gapi.iframes.getContext) { gapi.iframes.getContext().openChild({ url: 'https://www.blogger.com/navbar.g?targetBlogID\x3d2645580034725259998\x26blogName\x3d%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%B9%D9%85+%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AA\x26publishMode\x3dPUBLISH_MODE_BLOGSPOT\x26navbarType\x3dBLUE\x26layoutType\x3dCLASSIC\x26searchRoot\x3dhttp://moimenalife.blogspot.com/search\x26blogLocale\x3dar\x26v\x3d2\x26homepageUrl\x3dhttp://moimenalife.blogspot.com/\x26vt\x3d-7325393906600982235', where: document.getElementById("navbar-iframe-container"), id: "navbar-iframe" }); } }); </script>
الأربعاء، 6 أغسطس، 2008

هل قلتى لى من قبل


منحتك الحياة والامل فهل قلت لى من قبل ما معنى
العطاء
غفرت لك كل ذنوبك وخطاياك وسامحتك هل قلت لى من قبل ما معنى
التسامح

شعرت وكأننا شخص واحد فلم استحى ان تسقط عبراتى امامك فهل قلت لى من قبل ماذا يعنى
التوحد

لم اشعر بالامان الا معك فأمنتك على نفسى ووهبت لك حياتى وقلبى عن طيب خاطر فهل قلت لى من قبل ما هو
الامان

اسعد بلقائنا وأكره البعاد ولو لقليل لذلك رسم قلبى لك صوره مازال حتى اليوم محتفظ به.. وياليته ما فعل

أنسى وجود الناس حولنا فأشعر وكأن هذه الدنيا ملك لنا لا لغيرنا فكنت لى الحبيبه والام والصديقه لهذا لم تعد للدنيا حاجة عندى ...فهل قلت لى من قبل ما معنى
التضحيه

كانت سعادتى هى سعادتك والمك هو المى فكنت اغترف من الامك واضعها بداخلى وابدل حزنك بضحكاتى فأرى ضحكاتى عاليه على شفتاكى منبعثه من التأم الالام داخلك فأسعد لك وتنجلى ألامى وتنبعث ضحكاتى من ضحكاتك ...فهل قلت لى من قبل ما معنى
العطاء

أخشى عليكى من نفسى لذلك وضعتك فى صدرى وأغلقت عليكى ضلوعى أسكنتكى بداخلى كى أحميكى من حرارة الشمس وبرودة الهواء
فهل قلتى لى من قبل ماذا يعنى الخوف

لم اعرف الخوف قط فى حياتى الا بمعرفتى لكى اصبحت اخشى على عمرى اصبحت اخشى من انفلاج فجر يوم جديد ربما لا نكون معا ...فهل قلت لى من قبل ما هو
الخوف

لم اكن اتذكر ما حدث لى امس كنت اعتصر الذاكره حتى تضن على بشئ قليل اتذكره ولم تجيب رجائى فى كثير من الاحيان اما بعد ما رأيتك انتعشت ذاكرتى وكأنها مولود لك امس ولم اتذكر منذ حينها سواكى.. وليتها لم تولد...فهل قلتى لى من قبل ما هو التذكر وما هو النسيان
لم أكن لين القلب فلم أبالى قط بصراخ طفل ولا ببكاء امرأه مكلومه وعندما بكيتى تقطعت أوصالى فهل قلتى لى من قبل ماذا تعنى
الرحمه


كنت اعبث بالحياه لم تتفرق الايام عندى فكلها سواسيه ولم اصادف يوم مظلم ولا اخر مضئ لكن اصبحت ارى الحياه اليوم متقلبه تنجلى فى وجهى بصفاء عينيكى وتنكدر بانكدارها...فياليتنى لم استبدل عينى بعينيك يــــاليتنى فهل قلت لى ما معنى
التقلب


اشتاق لانفاسك لنظراتك لمواضع يدك وسكونك اذهب الى السوق علىّ اجدك وسط هذا الزحام فقد قلت لى من قبل انك تحبين الزحام بجوارى او لعلى اجد من يهدنى الى طريق اجدك فيه سوى هذا الطريق...فهل قلت لى من قبل ما معنى الحنين


جعلت مرأّتك فى عينى ووسادتك فى احضان قلبى وغطائك ذراعى وانفاسى دفْلك فى الشتاء وانتعاش لك فى الصيف وأصابعى هى عصا أمك التى كانت تتلاعب بها وسط خصل شعرك حتى تنامين بهدوء. .فلما فضلت الركود هناك ولم تأتنى كما أخبرتنى لتركدى فى سريرك المفضل.... فهل قلت لى من قبل
ماذا يعنى الكذب والخداع


أوعدتنى ولم تصدقى وعدك وهكذا انا حتى اليوم ما زلت اتذكر الموعد وانتظره كل يوم يفنى تفنى معه أمالى ولكنها تتولد من جديد بميلاد فجر يوم جديد هذا الفجر الذى احببته اليوم رغم انى كنت اخشاه امس وانت معى .فهل قلت لى من قبل ماذا يعنى
الانتظار
لماذا لم تأتى؟..! .أتذكر أنك قلت لى سوف أكن هنا بعد خمس سنوات أحمل طفلنا الى مدرسته... أنسيت ..أم غاب عن بالك الموعد.. أم شغلك عنى.. ان كان هذا... فعلمينى كيف أنسى وكيف يشغلنى أحد عنك وكيف يغيب عن بالى الموعد
كنت اصطنع النوم لوقت متأخر حتى تعبث يدك على وجهى توقظنى كما كنت تفعلين ولكن حتى اليوم.. لم توقظنى يداك ولم أعد أحتاج الى هذا التصنع

ما زالت الارجوحة تهتز أنظر اليها من النافذه أجدها تهتز فأخرج مسرعا أبحث عنك بجوارها أما هذه أرجوحتك التى كنت تحبينها ..تتأرجحين عليها كل يوم مبكرا وتتعالى ضحكاتك عاليه وهى تتطاير بك

..ألم تشتاقى اليها
فتأتى لها تلاعبينها كما كانت تلاعبك تدخلى عليها السعاده كما كانت تفعل لك ..ولكنك لم تفعلى وما زالت الارجوحة تهتز فأهزها كل يوم مبكرا بيدى وأسمع ضحكاتك تتعالى مع علوها فأهزها أكثر وأكثر ومازلت أهزها وما زللت تتعالى و الضحكات تتزايد ولكنها كسرت وارتطمت بالارض وانقطع صوت ضحكاتك فهجمت عليها برجلى وبعصا حملتها فى يدى حتى جعلتها مثل تراب الارض ....فكيف؟!تغضبك وتقطع صوت ضحكاتك بعد ان سلمتى لها نفسك بين حبليها تعبث بك فى الهواء الطلق هكذا انا أريدها حطاما أفتته بقدمى فيصبح مثل تراب الارض هكذا يجب أن يكون مصيرها

فقد أقسمت لك من قبل أن لا يحيى من يغضبك

وهكذاانت اليوم تغضبيننى وتخلفى موعدك معى وهكذا أنا كما كنت على عهدى أغفر لك وأسامحك

فلما لم تعلميننى

أن لا أسامح

أن لاأغفر لكى

أن لا أشتاق اليكى

ولا يراودنى هذا الحنين الذى يعتصر قلبى

لما لم تعلميننى

أن أنساكى

أن أنتزع صورتك من قلبى

وصوت ضحكاتك من أذنى

وملمس أصابعك على وجهى

وانضمامتك لى عندما أهوى

وملمس يدك على جرحى الذى ما زال ينزف

بعد أن فارقته يديكى

لما لم تعلمينى

أن أرى الحياه كما كنت أراها من قبل

وأعبث بها كما كنت أعبث

لما لم تأخذى حبك وتريحنى

أخشيتت أن تفنى معها روحى

أعدكى أن تتشبث يدى بروحى حتى لا تصعد مع انتزاع حبك

فقط حاولى ولن تخسرنا المحاوله

نعم افعلى هكذا هذا جيدا نعم استمرى لعلكى تريحيننى ولكن انتظرى ألا ترى ..أين روحى فما بداخلى هو حبكى.... الذى أحيىّ به هو حبك

وهكذا علمت أن ما قدر الله لنا أن نلتقى مرة أخرى
فقط اذهبى الى الرااحه فسيكون عذائى فى عذابى هو راحتك


فقط عدينى أن تكونى سعيده حتى أعدكى أن أكون سعيدا

التسميات:

22 Comments:

Blogger مؤمنه said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اولا البوست دى انا بنشره لتانى مره وطبعا الاخيره بس ايه الحكمه من نشره هو ان دى اول بوست انشره فى المدونه وبنشره النهارده بمناسبة مرور عام كامل على المدونه


عايزه اعرف

انا قدرت اضيف ايه
هل تستحق مدونتى الاستمرار ام لا
هل حقا كانت كما تحبون ام لا
هل وفقت فى التدوين ام ابحث لى عن وظيفه اخرى


ان كنت قدمت شئ اجابى لكم فهذا اولا توفيق من الله ثم بمشاركتكم معى
وان كنت مقصره فهذا منى

السنه معكم مرت ثوانى ولا ابالغ حقا قد اضفتم لى الكثير والكثي والكثير
اسرة اتشرف بتواجدى معكم


احذر

قبل التعليق على تعليقى احب ان اقرأ تعليق حضرتك على البوست
دومتم بكل خير
وكل عام وانت طيبين
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأربعاء، 6 أغسطس، 2008 9:17:00 ص جرينتش-7  
Blogger رفقة عمر said...

كل سنه وانت بالف خير ودايما منورة التدوين
بجد كتاباتك الادبيه رائعه عارفه موضوع البوست ينفع لاكتر من حاله كل شخص يقراه يشعر بحنين لكل من فقدهم ويحبهم
بجد فكرة البوست جميله وابكتنى
بعيدا عن البوست
انت انسانه جميله وكتاباتك اجمل
واكيد اضفتى لينا كتير
ربنا يكرمك يارب وييسر لك الامور ويشرح صدرك اللهم امين يارب العالمين

الأربعاء، 6 أغسطس، 2008 2:00:00 م جرينتش-7  
Blogger مؤمنه said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
حبيبتى فى الله رفقه
جزاكى الله كل خير على مرورك الذى يسعدنى دوما
الحمد لله ان البوست عجبك واتمنى دوما ان اكون عند حسن الظن وكذلك كتاباتى
ربنا يكرمك يا رفقه انتى حقا اسم على مسمى
كل عام ونحن الى الله اقرب وفى طاعته ادوم يكفينى من التدوين انى كسبت صديقه مثلك
امين ربنا يتقبل منك
دومتى بكل خير
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأربعاء، 6 أغسطس، 2008 3:18:00 م جرينتش-7  
Blogger NilE_QueeN said...

سلام الله عليكي ورحمته وبركاته

ازيك يا مؤمنه

مش عارفه اقول ايه
بس هقول وخلاص

البوست يقطع القلب

ومبارك مرور عام على حياتك التدوينيه

الخميس، 7 أغسطس، 2008 12:50:00 ص جرينتش-7  
Blogger سين said...

جميل البوست وجميل المواضيع التى تحمله
احيكى دمتى بود

الخميس، 7 أغسطس، 2008 2:03:00 م جرينتش-7  
Blogger الطائر الحزين said...

عليكم السلام ورحمة الله
كل عام انت بخير
=======
لله فى خلقة شئون
منا من يتلذذ بعذابات الاخرين ومنا ومن يتلذذ بعذاب نفسه
==========
كل منا يكتب و يضيف حسب ما يراه ولا يدخر جهدا فى الافادة قدر المستطاع نفع الله بك
=========
موفقة طبعا

الجمعة، 8 أغسطس، 2008 9:20:00 م جرينتش-7  
Blogger موناليزا said...

ايه يابنتى الكلام الكبير ده
الاسلوب ماشاء الله قوى وفيه غموض مثير
بالتوفيق دائما
وكل سنة وانتى ومدونتك بخير

السبت، 9 أغسطس، 2008 2:22:00 م جرينتش-7  
Blogger عاليا حليم said...

كل سنة و زنتي طيبة يا جميلة
و عقبال مية سنة تدوين

الكلام ده يقطعه القلب بصراحة و كلمة راذع شوية أوي عليه بس أنا مش فاهمة هو موجه لمين

--------

مدنتك أضافت بالنسبة ليا زنا جو روحاني يحمل داذما معلومة قيمة و ساعات بتذكريني بزمور في ديني بتريح النفس و أنا بدور ع الراحة بعيد


يبقي أه طبعا لازم تستمري في التدوين
ده سؤال بصراحة ماسخ منك
:)

الأحد، 10 أغسطس، 2008 6:08:00 ص جرينتش-7  
Blogger aliaawwe said...

مبروك و عقبال ما تحتفلى بالسنه الميه ان شاء الله و ربنا يوفقك

الأحد، 10 أغسطس، 2008 9:08:00 ص جرينتش-7  
Blogger ساعد نسرين الايمن said...

حنان
دف
مشاعر رائعة
فهل قلتي لي من قبل ما معني الروعة ؟

ماشاء الله عليكي وعلي اسلوبك

علي فكرة انت مطلوب منك نصخية علي مدونتي

ارجو الا تبخلي عليا بيها
وشكرا لامانس بنت الجنوب مرة ثانية لانها كانت السبب انني عرفت مدونتك الرقيقة
وشكرا لرفقة عمر للمرة المليون بعد الالف لانها كانت السبب في معرفتي باماني بنت الجنوب التي كانت السبب في انني اعرف مدونتك

وجزاكم الله جميعا الخير الكثير

الأحد، 10 أغسطس، 2008 4:45:00 م جرينتش-7  
Blogger واحد من زمن الرسالات said...

مؤمنة
اعتقد ان التدوين شيء شخصي ولا يعنيك راي اي حد فيما تكتبين لان كلمة تدوين تعني كتابة واخراج ما بداخلنا كمذكرات شخصية ولا يعني راي اي احد في ذلك
انا احيانا ادخل مدونات واقراها ولا اعلق عليها ولا اعلق الا لقليل جدا ولا يعنيني ان يكون الموضوع جيد ام لا المهم انه يكون تدوين عما في نفس هذا الشخص بان يكون فيه احساس
اما الموضوع الاخير فهو مليء بالاحساس ولو عاوزة تعديه عشر مرات فافعلي ولا تجعلي من اراء الناس قيد علي حريتك والا فقد فقد التدوين معناه
واحد من زمن الرسالات

الأحد، 10 أغسطس، 2008 5:22:00 م جرينتش-7  
Blogger مؤمنه said...

السلام عليكم ورحممة الله وبركاته
__________________________
حبيبتى فى الله ملكه

كل عام ونحن جميعا بخير وفى افضل حال معا
يارب يكون نال اعجابك عارفه انه يقطع القلب انا عن نفسى الى كتباه كنت لما بقرأه ببكى وانا بكتبه كنت فى منتهى السعاده به وبعد هذا بكيت اثناء قراءته
دومتى بخير
******************************
الأخ الفاضل سين

جزاك الله كل خير على مرورك الكريم
اول زيارة تشرفت كثيرا بها ويسعدنى الاستمرار
الحمد لله ان نال الاعجاب
دومت بخير
*****************************
الأخ الفاضل الطائر الى مش حزين ان شاء الله

لا ارى ان هناك من تكون غايته فى الحياه هو تعذيب نفسه او الاخرين ولكل فعل غايه ايجابيه
ولكن الشخصيه التى فى البوست
حضرتك لة تأملتها مرة اخرى
تجدها حاولت اهدة ان لا تصدق نهاية حبيبتها حتى لا تعذب نفسها وفى النهايىة عندما لم تجد مفر من الواقع صبرت نفسها بسعادة حبيبتها
اتمنى وصل المعنى
دومت بل خير وجزاك الله كل خير على المرور الكريم
*************************
حبيبتى فى الله موناليزا

الحمد لله ان نال البوست اعجابك
وكل عام ونحن جميعا معا بخير ان شاء الله
دومتى بخير ودامت لنا تعليقاتك
**************************
حبيبتى فى الله عاليا

تعلمى جيدا ان مرورك يسعدنى كثيرا ولكن ان كثر عليك الشغل فاتمنى ان اراكى موفقه
كل عام ونحن جميعا معا بخير ان ساء الله
موجه لواحد كا ن بيحب زوجته وهى كمان وفجاه ماتت بعد ان كانت تحمل طفلهما فى احشائها وهكذا ابعد القدر بينهما
طبعا موضوع من وحى الخيال
الحمد لله ان كانت المدونه عنك بهذا القدر لم اكن اعلم انها تحمل كل هذه الاهميه
استمر خلاص ماشى
دومتى بكل خير
***************************
الأخت الحبيبه عاليا اوى

ربنا يخليكى يا جميله اول مره زياره للمدونه يسعدنى دوام التواصل وكنت اتمنى اقرا رايك فى الموضوع
دومتى بكل خير
****************************
الأخ الفاضل ساعد نسرين

انا الى سعيده على تواصل حضرتك على مدونتى المتواضعه
واشكر الجميع على تواصلهم معى
فهل قلت لى من قبل ما معنى جزيل الشكر والعرفان
الحمد لله ان نال الموضوع اعجاب حضرتك
ويشرفنى تعليقى فى مدونتك
********************************
الاخ الفاضل واحد من زمن الرسالات

الحمد لله ان نال الموضوع اعجاب حضرتك
نظرتى للتدوين تختلف عن نظرة حضرتك لها البعض ينظر للتدوين بانه شئ شخصى او مذكرات كل منا له الحق فى البوح بها عما بداخله والبعض الاخر يتعامل معها على انها ملك للخرين ليس له انا مع البعض الاخر هذا اتعامل مع المدونه كانها جريده وانا مالكتها لا احب ان يضيع القارئ وقته فى قراءة موضوع عندى دون ان يخرج منه بنتيجه ايجابيه لذلك احرص دوما على معرفة اراء الاخرين فهى ان لم تنفع فلن تضر اراء الاخرين تضيف لى افكار تساعدنى على التطور ان لم اسمع لها فلن اسمع الا لصوت نفسى وبذلك فسوف يكون تطورى بطئ جدا ولن تكون الاراء قيد على حريتى فما يتناسب معى اخذ به وما لايتناسب لا اخذ به وفى الحالتين انا حل فى امرى
وفى النهايه
سعدت بمرور حضرتك الذى دوما اتشرف به
دومت بكل خير
وفى انتظار بوست جديد لك
________________________________
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الاثنين، 11 أغسطس، 2008 9:21:00 ص جرينتش-7  
Blogger bedo said...

السلام عليكم
مؤمنة
بجد بوست رائع يمكن اول مرة اشوفه لكن الشئ المشترك بين كل بوست بتكتبيه احساسه الدافئ والرائع بجد استمتعت جدا بمدونتك خلال عام كامل واضفتي لي الكثير وان كان هذا ليس غريبا على اخت تتمتع بالذوق والاحترام ونحسبكي على خير

اخوكي

بيدو

الاثنين، 11 أغسطس، 2008 10:09:00 م جرينتش-7  
Blogger كاتب مصري said...

أشعرتيني بحنين يجرفني للماضي لمن فارقة من الأحباب ..
بجد كلامك حلو
كل ودي وأنتظر الزيارة

الثلاثاء، 12 أغسطس، 2008 12:43:00 ص جرينتش-7  
Blogger ولــــــــــو said...

السلام عليكم ورحمة الله
اولا كل سنه وبلوج حضرتك دايما مفتوح ومنورنا
ثانيا احب اعترف ان البلوج بتاعك من المدونات الجديرة بالاهتمام والقراءة علشان انا وربنا يشهد اني مش باجامل استفدت من كل بوست قريته عندك بكلمة او معلومة او احساس او رأي او خبر جديد عليا
ربنا يكرمك ويجازيكي خير
ثالثا لسه مش قريت البوست بس اكيد ان شاء الله يعجبني زي اللي فات
ان شاء الله بعد ما اقراه اعلق عليه

الثلاثاء، 12 أغسطس، 2008 3:42:00 م جرينتش-7  
Blogger بــــ الخطاب ــن said...

كلماتك كالكرباج فى يد جلاد تمزق قلب كل من يقرأها

الأربعاء، 13 أغسطس، 2008 6:22:00 م جرينتش-7  
Blogger رفقة عمر said...

مؤمنه انتى فين انا مش فاهمه البوست اللى قبل دة
هى دى مدونتك ولا مدونت المصرى
اتمنى تكونى بخير
اسفه على التاخير لانى كنت مسافره
كل سنه وانت بالف خير

الاثنين، 18 أغسطس، 2008 3:22:00 ص جرينتش-7  
Blogger عالم حبيب said...

الأخت الفاضلة مؤمنة

حياكي الله وأسعدك

لأول مرة أدخل مدونتك .. استوقفتني الكلمات .. لم استطع أن أفارق مكاني من غير أن أصل إلى النهاية .. كادت دموعي أن تداعب عيني مع بعض الأسطر .. هزت الكلمات مشاعري وبصدق استطاعت أن تصل إلى قلبي

عندما أرد أن أضع الرد علمت أن عمر هذه التدوينة عام كامل .. اسأل الله لكي التوفيق والنجاح .. وإن شاء الله من خير إلى خير .. ورمضان كريم

تقبلي تحياتي

أخوكم : حبيب

الثلاثاء، 19 أغسطس، 2008 1:05:00 م جرينتش-7  
Blogger رفقة عمر said...

السلام عليكم مؤمنه
انا متلخبطه خالص
فيه ايه حصل نفسى تريحينى وتفهمينى
وياريت تتطمنينى عليكى

الأربعاء، 20 أغسطس، 2008 7:02:00 ص جرينتش-7  
Blogger مؤمنه said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ــــــــــــــــــــــــــــــ
الأخ الفاضل بيدو

جزاك الله كل خير على مرورك الذى يشرفنى دوما وعلى هذا الاطراء الذى يزيد من حماسى ويدفع المدونه نحو التطور
اتمنى ان اكون وفقت واتمنى ان يكون عملى افادكم واتمنى ان يجازينى الله عنه خير
دومت بكل خير
*****************************
الأخ الفاضل كاتب مصرى
الحمد لله ان الاحساس قد وصل
جزاك الله كل خير اول زياره واتمنى التواصل بالتأكيد تشرفنى الزياره الى مدونتك
******************************
الأخ الفاضل حاتم
كل دى قبل ما تقرا البوست امال لو كنت قريتك كنت قولت ايه على العموم كلى فضول انى اعرف رأى حضرتك فى البوست ولوك اتاخرت اوى
غيبت ورجعت تانى وسعدت جدا بالعوده ويشرفنى دوام التوصل
والحمد لله ان كنت على حسن الظن
الحمد لله
**************************
الأخ الفاضل ابن الخطاب
هو فعلا بوست حزين
والحمد لله انكم حستوه
حضرتك دى اول زياره سعدت كثيرا بها ويشرفنى دوام التواصل
**************************
الحبيبه رفقه
معلشى حصل لخبطه والحمد لله الامور اتظبطت اسفه على اللخبطه الى حصلت
انا الحمد للله كويسه بس النت كان فاصل عندنا اسفه على التاخير وانا لما بتاخر اكيد بيكون غصب عنى
دومتى باطيب حالى
وحشتينى جدا اتمنى لو اراكى فى الواقع
******************************
الأخ الفاضل حبيب
ماشاء الله على حلاوة الاسلوب ايحنا نيجى جمب حضرتك ايه
اول زياره ويشرفنى دوام التواصل
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
والسلام عكم ورحمة الله وبركاته

الأربعاء، 20 أغسطس، 2008 1:59:00 م جرينتش-7  
Blogger المدون / أحمد كجول said...

السلام عليكم
بعد التحية و السلام نفيدكم علما بأن مدونة
شباب الصحبة
بدأت المرحلة الاولي من العمل و نحن نقدم الان أجرأ و أكثر المقالات التي تتنوع ,, نرجو منكم المشاركة من جديد ابداء الرأي علي المواضيع وبدأ التعليق ,, كما أرجو المشاركة في الاستفتاء

دة أمل ليا و شرف ,, انا حكون سعيد لو تمنحهولي

مجهود أكثر من 5 شهور ينتظر أجابة فرد

و جزاكم الله خيرا علي كافة الاحوال
http://so7bah.blogspot.com/

الأربعاء، 20 أغسطس، 2008 11:09:00 م جرينتش-7  
Blogger مؤمنه said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأخ الفاضل أحمد كجول
ربنا يوفقكم وان شاء الله انا الى هيكون ليه شرف الزياره
رغم انى ما بحبش التعليق يخلو من تعليق على البوست ويكون مجرد دعايه الا اننى سعدت بالزياره وبالتوفيق ان شاء الله
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الخميس، 21 أغسطس، 2008 5:09:00 ص جرينتش-7  

إرسال تعليق

Links to this post:

إنشاء رابط

<< Home