<body><script type="text/javascript"> function setAttributeOnload(object, attribute, val) { if(window.addEventListener) { window.addEventListener('load', function(){ object[attribute] = val; }, false); } else { window.attachEvent('onload', function(){ object[attribute] = val; }); } } </script> <div id="navbar-iframe-container"></div> <script type="text/javascript" src="https://apis.google.com/js/plusone.js"></script> <script type="text/javascript"> gapi.load("gapi.iframes:gapi.iframes.style.bubble", function() { if (gapi.iframes && gapi.iframes.getContext) { gapi.iframes.getContext().openChild({ url: 'https://www.blogger.com/navbar.g?targetBlogID\x3d2645580034725259998\x26blogName\x3d%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%B9%D9%85+%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AA\x26publishMode\x3dPUBLISH_MODE_BLOGSPOT\x26navbarType\x3dBLUE\x26layoutType\x3dCLASSIC\x26searchRoot\x3dhttps://moimenalife.blogspot.com/search\x26blogLocale\x3dar\x26v\x3d2\x26homepageUrl\x3dhttp://moimenalife.blogspot.com/\x26vt\x3d-8284039125187255459', where: document.getElementById("navbar-iframe-container"), id: "navbar-iframe" }); } }); </script>
الثلاثاء، 29 يناير 2008

بين ما هو واقع....وما هو خيال

....أدركت الأن
ربما يكون ادراكى متأخرا الا أننى أدركت وسعدت بذلك .سعدت بأننى استطعت أن أفضل بين ما هو واقع أعيشه وما هو خيال أرمى اليه
فما هو واقع ساكن لن يتحرك الا اذا أردنا ذلك. والاراده لا تأتى من فراغ.والعمل يولد النتيجه .وماهو خيال هو حلمى....... وأحلامنا جميعا فى عالم تسوده المثاليه
حين تصبح اللقمة مقسومه بينى وبين أخى
حين تصبح الضحكه ضحكه لنا جميعا
وتصبح الدمعه دمعه تسيل على وجوهنا جميعا
.
وأدركت بهذا أنه لا سبيل لتغيير الواقع الا بتحقيق الخيال أولا
اذن وكيف يتحقق الخيال ...فهو خيال والخيال كما نعرف شئ أسطورى لا يوجد الا فى العقل الباطن تحركه أمانى وأحلام الانسان ؛ شئ لا يصلح تطبيقه على الواقع .لا فالخيال هنا أقصد به أحلامنا والحلم قابل للتحقيق والا لما جاء زويل وما عرفنا نجيب محفوظ وما كنا سمعنا عن أينشتين
وأحلامنا هنا هى أقل بكثير من هؤلاء ...هو تغيير سلبيتنا ونظرتنا اليائسه للحياه .ألم تلاحظ معى أنه عندما كثرت الشكوى كثرت السلبيه وكثرت النظره المتشائمه للحياه
....
أرى وجوه عابسه متكدره أحلام ضائعه ، مصير مجهول
ان كان بسبب الواقع الذى لا نرغب فيه فان أردت أن ترغب فيه حقا فابدأ بنفسك أولا ابدأ بتغيير ذاتك وكن كما تحب أن ترى المجتمع عليه .وقتها سيكون لك أصحاب من شاكلتك وسيكون لهؤلاء الأصحاب أصحاب أيضا من شاكلتهم وهنا نستطيع أن تصنع مجتمع خاص بك بايجابياته وارادته تهزم المجتمع السلبى وان كان عدده يفوق عددك ألاف المرات فأنت على الحق وهو على غير الهدى ....والحق أحق أن يتبع
دعوتى هنا هى البدأ باصلاح الذات فلا تنتظر من الأخرين أن يتغيروا ولا تجعل لشكون مكان فى حياتك بعد اليوم . فان اعتاد لسانك على الشكوى فل تملك وأنت تريد أن تنتج ولا تريد أن تستهلك
فان كنت تحب نفسك حقا وترغب فى عالم يسوده المثاليه
فابدأ بتحقيق حلمك حتى يتحقق الواقع
فما كان الواقع سوى بضع من خيالاتنا وقد أصبح بيننا
............

التسميات:

16 Comments:

Blogger عصفور المدينة said...

الذي يعتاد الشكوى يتوقف كثيرا ليلتقط العطف والهدهدة وربما يستمتع بهذه الحال ويركن إليها

الأربعاء، 27 فبراير 2008 2:33:00 م غرينتش-8  
Blogger آلام وآمال said...

الإدراك

بدأت موضوعك بكلمة في الصميم
لأن معظمنا ـ يعرف ـ ان السبيل لتحقيق الحلم هو العمل على تحقيقه والسعي اليه

ولكن من منا يدرك هذه الحقيقة؟

بارك الله فيكِ

الأربعاء، 27 فبراير 2008 4:12:00 م غرينتش-8  
Blogger آلام وآمال said...

وتعليق الباشمهندس عصفور في غايةالروعة والعمق

الأربعاء، 27 فبراير 2008 4:12:00 م غرينتش-8  
Blogger ارسم بالرصاص said...

السلام عليكم ورحمته وبركاته يا مؤمنة
يارب تكوني بكل خير وعافية
موضوعك مؤثر جدا
ولكن مافيش حد فاهم
ان يقدر يغير المجتمع بتصرفاته
ودايما يقلل من قيمة نفسه
أو الموضوع مش في باله أصلا
حلمت زمان اني الاقي صديقة
وسعيدة جدا اني وجدك
جزاك الله كل خير
كان نفسي ألحق أول تعليق
بس حصل خير
والسلام عليكم ورحمته وبركاته
دعواتي
هايدي

الأربعاء، 27 فبراير 2008 4:17:00 م غرينتش-8  
Blogger المهـ إلي الله ـاجر said...

من وضع الهدف نصب عينيه وبات ليلته لا يفكر إلا فيه . حققه .. وإن كان الهدف خاطيء


جزاك الله خيرا

الأربعاء، 27 فبراير 2008 11:19:00 م غرينتش-8  
Blogger الطائر الحزين said...

ابدأ بنفسك وانشغل بها اكثر من شغلك بمن حولك

صدقت

تحياتى

الأربعاء، 27 فبراير 2008 11:26:00 م غرينتش-8  
Anonymous غير معرف said...

يا سلام معني جميل جدا

فعلا الواحد لازم يبدأبنفسه حتي عشان لما يحرك المجتمع يبقي راضي عن نفسه اولا من جوه

الخميس، 28 فبراير 2008 4:59:00 ص غرينتش-8  
Blogger لولا said...

يا سبحان الله
انا كنت لسه بتكلم في الموضوع ده النهارده

يارب يحقق احلامنا وطموحتنا يارب

الخميس، 28 فبراير 2008 7:20:00 ص غرينتش-8  
Blogger واحد مش فاهم حاجة said...

هو ميين يقدر يلمس السما

وفى نفس الوقت واقف عالارض

الخميس، 28 فبراير 2008 10:15:00 ص غرينتش-8  
Blogger الراقص مع الذئاب said...

السلام عليكم
جزاكي الله خيرا يا مؤمنة
بالفعل إعتاد الكثير علي الشكوي في زمننا هذا
ولو ضيع الشاكون وقت الشكوي في العمل لما سمعنا صوت شكواهم

دمتي في خير

الخميس، 28 فبراير 2008 1:11:00 م غرينتش-8  
Blogger أنا حر said...

دعوة رائعة وهي ان نبدأ بانفسنا وهي اصعب خطوة في تحقيق الحلم ولكن الاحلام الكبيرة يجب ان نضحي من أجلها ونبدأ بانفسنا ضد كل سلبياتنا
تحياتي

الجمعة، 29 فبراير 2008 2:09:00 م غرينتش-8  
Anonymous غير معرف said...

السلبية والشكوى شئ سئ لكن من منا لا يفعل سواء بقصد او بدون قصد00 انا ارى ان الانسان لكى يحقق احلامه فى الواقع الذى نحياه اليومعليه ان يثابر وان يتفاءل قدر الامكان وان يشتكى باقل قدر ممكن 00اما ان يتوقف الناس عن الشكوى فى ظل الظروف الراهنة فهذا امر صعب للغاية00لانه خارج عن ارادتهم

الخميس، 6 مارس 2008 5:21:00 ص غرينتش-8  
Blogger NilE_QueeN said...

بجد موضوع رائع
انا بشاركك ف دعوتك
الانسان بأمانه بشيء يقدر يوصل ايمانه دا لكل الناس

السبت، 8 مارس 2008 12:57:00 ص غرينتش-8  
Blogger عاليا حليم said...

حمد الله على السلامة
عود جميل و مميز

(حين تصبح اللقمة مقسومه بينى وبين أخى
حين تصبح الضحكه ضحكه لنا جميعا
وتصبح الدمعه دمعه تسيل على وجوهنا جميعا)

الانسان من غير خيال مسكين لكن قليلن الى بيعتقدوا كده عشان كده المشاعر بقت عزيزة سواء فرح او زعل

الاثنين، 10 مارس 2008 2:15:00 ص غرينتش-7  
Blogger رفقة عمر said...

اختى مؤمنه
انتى فين افتقدك كثيرا اتمنى تكونى بخير وفى احسن حال
طمنينا عليكى

الاثنين، 10 مارس 2008 12:37:00 م غرينتش-7  
Blogger مؤمنه said...

السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


اشكر تواصلكم

بعتذر عن التاخير بس ان شاء الله العوده قريبه
وبعتذر عن عدم دخولي مدوناتكم لظروف معينه

اشوفك علي خير قريب ان شاء الله

الأربعاء، 12 مارس 2008 12:55:00 م غرينتش-7  

إرسال تعليق

<< Home