<body><script type="text/javascript"> function setAttributeOnload(object, attribute, val) { if(window.addEventListener) { window.addEventListener('load', function(){ object[attribute] = val; }, false); } else { window.attachEvent('onload', function(){ object[attribute] = val; }); } } </script> <div id="navbar-iframe-container"></div> <script type="text/javascript" src="https://apis.google.com/js/plusone.js"></script> <script type="text/javascript"> gapi.load("gapi.iframes:gapi.iframes.style.bubble", function() { if (gapi.iframes && gapi.iframes.getContext) { gapi.iframes.getContext().openChild({ url: 'https://www.blogger.com/navbar.g?targetBlogID\x3d2645580034725259998\x26blogName\x3d%D8%A8%D8%B1%D8%A7%D8%B9%D9%85+%D8%A7%D9%84%D9%83%D9%84%D9%85%D8%A7%D8%AA\x26publishMode\x3dPUBLISH_MODE_BLOGSPOT\x26navbarType\x3dBLUE\x26layoutType\x3dCLASSIC\x26searchRoot\x3dhttps://moimenalife.blogspot.com/search\x26blogLocale\x3dar\x26v\x3d2\x26homepageUrl\x3dhttp://moimenalife.blogspot.com/\x26vt\x3d-8284039125187255459', where: document.getElementById("navbar-iframe-container"), id: "navbar-iframe" }); } }); </script>
الثلاثاء، 7 أغسطس 2007

هل قلتى لى من قبل




منحتك الحياة والامل فهل قلت لى من قبل ما معنى العطاء
غفرت لك كل ذنوبك وخطاياك وسامحتك هل قلت لى من قبل ما معنى التسامح
شعرت وكأننا شخص واحد فلم استحى ان تسقط عبراتى امامك فهل قلت لى من قبل ماذا يعنى التوحد
لم اشعر بالامان الا معك فأمنتك على نفسى ووهبت لك حياتى وقلبى عن طيب خاطر فهل قلت لى من قبل ما هو الامان
اسعد بلقائنا وأكره البعاد ولو لقليل لذلك رسم قلبى لك صوره مازال حتى اليوم محتفظ به............ وياليته ما فعل
انسى وجود الناس حولنا فأشعر وكأن هذه الدنيا ملك لنا لا لغيرنا فكنت لى الحبيبه والام والصديقه لهذا لم تعد للدنيا حاجة عندى ..........فهل قلت لى من قبل ما معنى التضحيه
كانت سعادتى هى سعادتك والمك هو المى فكنت اغترف من الامك واضعها بداخلى وابدل حزنك بضحكاتى فأرى ضحكاتى عاليه على شفاكى منبعثه من التأم الالام داخلك فأسعد لك وتنجلى ألامى وتنبعث ضحكاتى من ضحكاتك ...........فهل قلت لى من قبل ماذا يعنى الخوف
لم اعرف الخوف قط فى حياتى الا بمعرفتى لك اصبحت اخشى على عمرى اصبحت اخشى من انفلاج فجر يوم جديد ربما لا نكون معا ..........................................................................................................فهل قلت لى من قبل ما هو الخوف
لم اكن اتذكر ما حدث لى امس كنت اعتصر الذاكره حتى تضن على بشئ قليل اتذكره ولم تجيب رجائى فى كثير من الاحيان اما بعد ما رأيتك انتعشت ذاكرتى وكأنها مولود لك امس ولم اتذكر منذ حينها سواك.. وليتها لم تولد..............فهل قلت لى من قبل ماذا تعنى الرحمه
كنت اعبث بالحياه لم تتفرق الايام عندى فكلها سواسيه ولم اصادف يوم مظلم ولا اخر مضئ لكن اصبحت ارى الحياه اليوم متقلبه تنجلى فى وجهى بصفاء عينيكى وتنكدر بانكدارها..............................فياليتنى لم استبدل عينى بعينيك... ياليتنى...........فهل قلت لى ما معنى التقلب
اشتاق لانفاسك لنظراتك لمواضع يدك وسكونك اذهب الى السوق علىّ اجدك وسط هذا الزحام فقد قلت لى من قبل انك تحبين الزحام بجوارى او لعلى اجد من يهدنى الى طريق اجدك فيه سوى هذا الطريق....................................فهل قلت لى من قبل ما معنى الحنين
جعلت مرأّتك فى عينى ووسادتك فى احضان قلبى وغطائك ذراعى وانفاسى دفْلك فى الشتاء وانتعاش لك فى الصيف وأصابعى هى عصا أمك التى كانت تتلاعب بها وسط خصل شعرك حتى تنامين بهدوء...... .فلما فضلت الركود هناك ولم تأتنى كما أخبرتنى لتركدى فى سريرك المفضل............................................................................. فهل قلت لى من قبل ماذا يعنى الكذب والخداع
اوعدتنى ولم تصدقى وعدك وهكذا انا حتى اليوم ما زلت اتذكر الموعد وانتظره كل يوم يفنى تفنى معه أمالى ولكنها تتولد من جديد بميلاد فجر يوم جديد هذا الفجر الذى احببته اليوم رغم انى كنت اخشاه امس وانت معى ...................فهل قلت لى من قبل ماذا يعنى الانتظار
لماذا لم تأتى؟.!...... أتذكر أنك قلت لى سوف أكن هنا بعد خمس سنوات أحمل طفلنا الى مدرسته... أنسيت ......أم غاب عن بالك الموعد..... أم شغلك عنى....... ان كان هذا.............................. فعلمينى كيف أنسى وكيف يشغلنى أحد عنك وكيف يغيب عن بالى الموعد
كنت اصطنع النوم لوقت متأخر حتى تعبث يدك على وجهى توقظنى كما كنت تفعلين ولكن حتى اليوم............... لم توقظنى يداك ولم أحتاج الى التصنع
ما زالت الارجوحة تهتز أنظر اليها من النافذه أجدها تهتز فأخرج مسرعا أبحث عنك بجوارها أما هذه أرجوحتك التى كنت تحبينها ..تتأرجحين عليها كل يوم مبكرا وتتعالى ضحكاتك عاليه وهى تتطاير بك ..أملم تشتاقى اليها فتأتى لها تلاعبينها كما كانت تلاعبك تدخلى عليها السعاده كما كانت تفعل لك ..ولكنك لم تفعلى وما زالت الارجوحة تهتز فأهزها كل يوم مبكرا بيدى وأسمع ضحكاتك تتعالى مع علوها فأهزها أكثر وأكثر ومازلت أهزها وما زللت تتعالى ومازالت الضحكات تتزايد ولكنها كسرت وارتطمت بالارض وانقطع صوت ضحكاتك فهجمت عليها برجلى وبعصا حملتها فى يدى حتى جعلتها مثل تراب الارض ....فكيف؟!تغضبك وتقطع صوت ضحكاتك بعد ان سلمتى لها نفسك بين حبليها تعبث بك فى الهواء الطلق هكذا انا أريدها حطاما أفتته بقدمى فيصبح مثل تراب الارض هكذا يجب أن يكون مصيرها فقد أقسمت لك من قبل أن لا يحيى من يغضبك ..........وهكذاانت اليوم تغضبيننى وتخلفى موعدك معى وهكذا أنا كما كنت على عهدى أغفر لك وأسامحك ............فلما لم تعلميننى أن لا أسامح أن لاأغفر لك أن لا أشتاق اليك ولا يراودنى هذا الحنين الذى يعتصر قلبى لما لم تعلميننى أن لا أنساكى أن أنتزع صورتك من قلبى وصوت ضحكاتك من أذنى وملمس أصابعك على وجهى وانضمامتك لى عندما أهوى وملمس يدك على جرحى الذى ما زال ينزف بعد أن فارقته يدك......لما لم تعلمينى أن أرى الحياه كما كنت أراها من قبل وأعبث بالحياه كما كنت أعبثأ
لما لم تأخذى حبك وتريحنى أخشيتت أن تفنى معها روحى اأعدك أن تتشبث يدى بروحى حتى لا تصعد مع انتزاع حبك
فقط حاولى ولن تخسرنا المحاوله ......نعم افعلى
هكذا هذا جيدا نعم استمرى لعلكى تريحيننى
ولكن انتظرى ...ألا ترى ..أين روحى
فما بداخلى هو حبك الذى أحيىّ به
أرجوك ابحثى معى عن روحى
أريد أن أجدها حتى
تأخذى حبك وتريحنى

ولكنى لم أجدها
وهكذا علمت أن ما قدر الله لنا أن نلتقى مرة أخرى
فقط اذهبى الى الرااحه فسيكون عذائى فى عذابى هو راحتك
فقط عدينى أنت تكونى سعيده حتى أعدك أن أكون سعيد

14 Comments:

Blogger مؤمنه said...

قبل أى تعليق أقرأه أحب أقول ان فيه اتنين ساهموا بشكل كبير جدا فى دخولى لعالم التدوين وهما بوسى صاحبة مدونة http://kalemaat-bossy.blogspot.com/ هى الى عرفتنى على التدوين وهى الى شجعتنى انى ادخل فيه وهى كمان صممتلى المدونه الى انتوا شيفنها دى مدونة براعم الكلمات واستحملتنى واستحملت كل طلباتى بوسى دى صديقتى انا بجد مش عارفه اشكرها ازاى
جزاكى الله كل خير يا بسبوسه أما الفضل التانى فأنا مدينه بيه لبسمه صاحبة مدونة http://elroh.blogspot.com/ وhttp://bafkr.blogspot.com/ هى الى حببتنى فى التدوين وعالم التدوين وفهمتنى تفاصيل كتير انا ما كنتش اعرفها ويهمنى انى اخد رأيها فى حاجات كتير جوه وبره النت أتمنى انى أكون رديت جزء من فضلهم بجد جزاكم الله كل خير وقبل ل دى ودى الفضل لربنا سبحانهوتعالى ويارب ننفع بهذا العمل أنفسنا أمام الله عز وجل على فكره ايحنا التلاته كده مشتركين فى مجلة http://nafsena.blogspot.com/نفسنا

الثلاثاء، 7 أغسطس 2007 5:18:00 م غرينتش-7  
Blogger Bossy said...

السلام عليكم

اولا مبروك اول بوست ومتشكره جدا علي الكلام الجميل دا
وبعدين انت عارفه اننا اخوات مينفعش الكلام دا يبقي بنا
ربنا يوفقك
وتشوفي نجاح البلوج دا
لاني بحترم كتاباتك جدا
وانا اول واحده شوفت البوست دا من زمان واول حد قراه واكيد انت عارفه راي فيه
مستنيه زيك راي المدونين
تحياتي ليكي

الأربعاء، 8 أغسطس 2007 4:36:00 ص غرينتش-7  
Blogger مؤمنه said...

بوسى
ايحنا طيعا اخوات ما فيش كلام ببس دى ما يمنعش ان انا مدينه ليكى كتير وفعلا انت اول واحده قراتى البوست دى وانت اول واحد شجعتينى يارب اكون عند حسن ظنك وبعدين انا فى اشد الحاجه لرأي واحده زيك بتدل عليها أعمالها

الأربعاء، 8 أغسطس 2007 4:56:00 ص غرينتش-7  
Blogger bos bos said...

أيه يا بنتى الكلام الكبير ده على أيه ده كله أنا ما عملتش أى حاجة تستاهل كل الكلام ده
وبعدين أحنا أخوات
ومبروك على المدونة وعلى أول بوست ليكى
تحياتى لكى

الأربعاء، 8 أغسطس 2007 5:38:00 ص غرينتش-7  
Blogger مؤمنه said...

بسمه
ازاى بتقولى ما عملتيش حاجه ع العموم أنا متعوده منك ع التواضع دى وربنا يوفقك ويعينك على مدونتك الجديده بفكر والقديمه الروح

الأربعاء، 8 أغسطس 2007 6:37:00 ص غرينتش-7  
Blogger الراقص مع الذئاب said...

السلام عليكم
كلمات رقيقة جدا
طبعا مش من طرف بوسي
اتمني لكي مستقبل مشرق في عالم التدوين وان تلمع مدونتك في سماءه

دماي في خير واسمحي لي ان اكون ضيف مستمر في مدونتك الجميلة

الخميس، 9 أغسطس 2007 3:42:00 ص غرينتش-7  
Blogger مؤمنه said...

الراقص مع الذئاب
جزاك الله خير على مرورك الكريم والمدونه ترحب بجيع ضيوفها

الخميس، 9 أغسطس 2007 9:49:00 ص غرينتش-7  
Blogger mohand said...

السلام عليكم

في الاول انا مش هعلق علي بوستك
انا داخل اتاسفلك
اصل انا عامل حظر علي التعليقات
علشان كده كل ما كنتي تكتبي تعليق مكنش بيظهر

عموما دي خاصية في المدونات هنا

تحياتي ليكي
وهرجع اعلق علي البوست كمان شوية

الجمعة، 10 أغسطس 2007 8:03:00 ص غرينتش-7  
Blogger قلب أبيــض said...

بداية موفقة
ولشئ الذى انبهرت به فعلا
هو اسم المدونة
براعم الكلمات
الله اسم روعة
حافظى علية وكونى فى تالق دائما لان الاسم دة فعلا اسم يستحق التالق
اخوكى
قلب ابيض

الجمعة، 10 أغسطس 2007 8:04:00 ص غرينتش-7  
Blogger مؤمنه said...

القلب الابيض
دومنا بمساندتكم لنا بعد توفيق الله انشاء الله ويارب دايما نكون عند حسن الظن

الجمعة، 10 أغسطس 2007 11:32:00 ص غرينتش-7  
Blogger مؤمنه said...

مهند
مستنين التعليق

الجمعة، 10 أغسطس 2007 11:34:00 ص غرينتش-7  
Blogger اسلام رفاعى said...

عذرا للتحليق خارج السرب
من اجل رفع الظلم عن المظلومين
ادعوك للمشاركة فى حملة رفع الظلم عن طلاب الاسكندرية المختطفين
التفاصيل بمدونتى

السبت، 11 أغسطس 2007 9:21:00 ص غرينتش-7  
Blogger عاشقة الوطن said...

مؤمنة
البوست ده فى منتهى الجمال
كلامك جمل
احساسك رائع
قصة جميلة
مشاعر تتحس
حب صادق هادئ

بجد جميلة جدا
انا حسيت بيها عشت معاها

تحياتى

الأربعاء، 15 أغسطس 2007 7:07:00 ص غرينتش-7  
Blogger مؤمنه said...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عاشقة الوطن
جزاكى الله كل خير على مرورك الكريم وتعليقك الرقيق الذى أعتزيت به كثيرا وأمنى دائما تشريفك لمدونتى باستمرار ومهما يكن التعليقيكفى المرور فلا تحرمينا منه
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الأربعاء، 15 أغسطس 2007 9:36:00 ص غرينتش-7  

إرسال تعليق

<< Home